المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جاهليات-من ذاكرة مذكراتي !!!


نوال الشمراني
10-17-2018, 08:17 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



هل الحقيقة حقيقة ؟!



الحقيقة في مفهومها اللغوي هي الحقيقة
وفي مفهومها الاصطلاحي قد تكون هي الحقيقة
وقد تكوون عكس ذلك ، ولكن
السؤال الأكثر عمقاً ، هو البحث عن الحقيقة
وبهذا الاتجاه نستطيع أن نصل إلى الحقيقة ،
الواقع شئ ، والمفهوووم شئ آآخر ، والحقيقة
هي الحقيقة إذا وضعناها في مفهومها الصحيح، وقد
نضع الحقيقة في مفهومها المعكوس ولكنها هي
الحقيقة عند محاكاتها للواقع ، وهي في نفس الوقت
قد تكووون كذبة عندما نضعها في مفهومها الواقعي ،فالبون
واسع والمفهوم متناقض والواقعيه شئ
والخيال شئ آآخر ، ولكن
البحث عن الحقيقة شئ جميل والعمق في هذا المفهوم
محك للتفكير...


يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:18 AM
قد يرى الانسان ان مفهوم الشكوى
هو نتاج ضعف او حيره انتهت الى انعدام التفكير في الحل...

فيجد السلوى في الشكووى , ويرى البعض الآخر إنها الاثاره
لاي موضوع حتى يكون محل جدل وحوار بين المجتمع ...

ويؤدي نتائجها الى الايجاب او السلّب أو
الخروج برؤية جديدة...

الشكوى طوفان الاثاره ...وامواج هادره
من الحجج والبراهين لاثبات السلوك والذات...


يتبع

ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:18 AM
صحوة الضمير ... وغيابه !!!


وازع الضمير ينشر عبق الصدق ليضفي تكوين الشخصية...

والضمير حدس نبيل يعشق السلوك الراقي... ليترجم معني الحياه

بجمالها ورونقها وروعتها ... وابداع خالقها ،وهو

تكوين منطقي في مفهومه ومعناه ... وضرب( بكسر الضاد )

من تقنيين الخالق في الباسه على المخلوقين ليعطي نفحه من

نفحات الحياة ...

متروك للإنسان إستخدامه فإما السعادة والهدوء .... واما الشقاء

والالم والحياة المضطربة المظلمة التعيسه...


هل الضمير هو الذي يسير الرغبات والغرائز ؟؟

ام العكس صحيح ...؟؟




يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:20 AM
الروح العاشقة لنفسها!!




الروح العاشقة لنفسها... تبدع في سموها ورقيها
لتصل الى الأيمان فيمن خلقها ( الله سبحانه وتعالي )
متبصرة فيمن حولها ، لتجعل من كل شىء مسخر لها ...

فهي الذات ، وهي الروعه ، وهي اكسير الحياة ...

تنشر حديث الايمان ... وتشيد روعة البناء ...
وتضفي جمال الكون ،وتَسحر اخلقيات السلوك ...

للروح معنى سامي في ترجمة الحياة...
وهي المعنى اللا محسوس ...هي الرقة
والعطف ...هي الحنان والحب ...
فعندما تتحدث عن نفسها
تجدها تتصف بالوداعة... والنرجسية
وكآنها طفلة غضه لم تلمس كيانها
كواسر الحياة... ولم تلوثها سلبيات
المجتمع،متحدثة لبقة... تسمع
مايدور حولها بكل صفاء ...
لا تشوبها شائبة سلبيات المجتمع ،أو
التقلب في الحديث والمعنى ...
شابة جميلة أصلها ثابتـ
وفرعها في السماء ..!!


يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:22 AM
___هذيان ...أمام فجيعة الواقع المرّ_____ !!! :


ليِِس لهزيمة الشعوب العربية الاسلامية
أمام الصهاينة ... إلا التعبير عن
مصطلحات منتقاة بعناية ...
وهي :

الانهزاميه ... الدمار ...
الخوض في المجهول ...

صدمات تتلوها صدمات للطاقة البشرية
العربية والاسلامية ... حتى أنه يصعب
إحتمالها ...

ترجع هزيمة الشعوب الاسلامية والعربية ... إلى
الكيان التنظيمي لها ... والى قمة الهرمات في حكمها ...

وإلى الكيان التاريخي العربي الاسلام
الذي بدأ في التهدم والانهيار ...

ولعلى لا أبرئ الخداع الاعلامي العربي والاسلامي
في إخفاء الحقائق التى قد تكون في حالة صدق
التوجهات الاعلامية المخادعة ، لكانت الحقيقة
واضحة وضوح الشمس ...

إن حيبة الأمل التى اصابت الشارع الاسلامي
والعربي جعلت هذا الشارع ينزلق في مناحي أخرى
قد تنسهم همومهم ، ولو لبعض الوقت الزائف
المؤقت ، فاتجهت الشعوب الى أخذ الطري المتهالك
المدمر كما أرادت قيادات تلك الشعوب
فاصبحت المخدرات (مثلاً) امراً طبيعياً
للنسيان ورمي الواقع خلف الاسوار
حتى بلغت هذه الآفه ذروتها ...

وارتفاعها اصبح خطيراً حتى على الأنظمة العربية
والاسلامية بتدهور شعوبها وتخديرها من ما يدعوها
للنزوح الى واقع آخر قد تجد فيه سلوتها وتلبية
طموحاتها وإنبعاث صحوتها من جديد...


لقد ادى هذا التدهور بالمخدرات
وغيرها (كثر) من تخدير الشارع العربي
وإنيهار في القيم والعادات والتقاليد
وفقدان الروح... والهوية العربية والاسلامية

" وحتى الانسانية "


يتبع

@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:23 AM
النقد الأدبي ... والناقد !!!




النقد الأدبي علم قائم بذاته ، ويتميز هذا
العلم بالتمحيص والدقة والصراحة ، لتقويم
ما هو مكتوب لغوياً وعلمياً ، يعتمد في
مقوماته على عناصر رئيسية من أبرزها
القراءة المتعمقة والفاحصة للمقالة الأدبية
أو الأبيات الشعرية والنظر فيها من حيث
مفرداتها وتركيب الجمل فيها وتناسقها
وترابط جملها ومدى جزالة معانيها وقوة
لغتها والتوافق بين كلماتها وما تكتبه او
تتتحدث عنها ومدى الاستفادة مما كتب للقارئ
والمجتمع ... فإذا بحثت هذه الجوانب من الناقد
فإننا نصل إلى المفيد ...

أما الناقد فهو شخص يتميز بملكة النقد
قارئ متميّز ، لديه القدرة العلمية والفكريه
من حيث المقالة والإبحار بها الى أن يستقيم
المعنى ويتوافق مع الجمل المكتوبة ... ولا بد
من الناقد من الحصول على مؤهل علمي
متخصص يبني نقدة على الاسس العلمية للنقد
بالإضافة الى الموهبة الذاتية ، فهو يعتبر
مرآة يقتدى بها ، ومرجع علمي قادر
على التصحيح في اللغة والمعنى وترتيب
الأفكار ، كما لابد أن يكون كثير القراءة
متمكن لغوياً لديه بعد وحسّ نقدى ...


يتبع

ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:25 AM
_الأبجدية بين : القاضي والجلاد_!!!





الأبجديه تعيش لحظة إحتضار ، بحكم موقعها الذي
غيّرتها الى متاهات لاتعرف كيف دخلت اليها ،
والى الطريقة التى تخرج منها لكي "تصهل" بحروفها الى واقع يتلمسه مالك الابجدية
"ليبدع بها" ،
ولذلك استحقت آن تقف ضعيفة الحجة ،
ووصلت الى درجة الانهاية ، لكى تبدأ في عالم المجهول ،
وتحولت حروفها الى المحاكمه ...



وبدأ المشوار :

-القاضي: لماذا أنتِ مترهله ؟ وهزيله ؟
ومن أوصلكِ إلى هذا الحال ؟



-الأبجدية : اتهام يفوق الحدود ، وقد لا اكون بهذا الوصف تماماً وانما الكثير منه ،
"والسبب في حالي هو الجلاد .!!



-القاضي: ماذا تعنين بالجلاد ؟

-الأبجدية : انها العاميه ومافيها من مغلطات وخلط لحروفي ،
وتحريف لمنهجي ، فقد اكثرت من الاخطاء الشائعه
في كلماتي تحدثاً ... وكتابةً ...

-القاضي: هل انتِ حزينة لوضعك ؟


-الأبجدية : نعم ، وأخاف مستقبلاً من طمس حروفي ...


-القاضي:ومن الذي يدفعك الى هذا التشاؤوم الخطير ؟

-الأبجدية : كثير يافضيلة القاضي ، الثقافات الدخيله ،
والخلط بين عروبتي واللغات ...المؤثره الأخرى ،والتى
قد تؤدي في النهاية إلى النسيان ،
_وهذا هو الجلاد_!!!
_القاضي : هل تعتقدين أن الجلاد اقصد"العاميه" لها تأثير كبير في تغيير موقعك؟
وهل ذلك إلى الاحسن ؟ أم الأسوأ ؟

-الأبجدية : العلاقة كبيرة ووطيدة بين العامية "الجلاد" وبين تغيير وضوح حروفي ومخارجها وعروبتها ،
إنها مؤثره وكابوس على ماضيَّ ... وحاضري ... ومستقبلى ،
وبالطبع تتجه بي الى الاسوأ ...
القاضي:هل العادات والتقاليد الإجتماعية والثقافات الأخرى هي التى آسست قاعدة العاميه؟

الأبجدية: العادات والتقاليد الإجتماعية هي أحد المظاهر التى لها قوة التأثير الفعّال على من يقول العربية،وتأثيرها
قد يصل الى التنصل مني ، اما الثقافات فهي تطبل وتُسهل مهام "العاميه"
لإنها العدو اللدود لكل طموحاتي "وتود إقتلاع جذوري "...


القاضي: وماذا تقولين في نهاية المطاف ؟

الأبجديه: أقول أنني حزينه وأن كياني يهتز ،"ولكنني بخير"
فهناك انصاري الكثيرين وعشاقي المحبين
" الذين سيقفون معي ضد أي "جلاد" بأى صفة وسوف آنتصر أخيراً

القاضي: أرى أن يتم الحكم من قبل القراء ...!!!





يتبع
و
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:27 AM
__الضمـيـر __!!!




تحدي صارخ ... وشئ عظيم ... ولا أحد يستطيع
تعريف هذا المصطلح ... لأنه صعب التعريف وعظيم المعنى ...
والوصول إلية يحتاج إلى سلم عديد الدرجات ولكل درجة
إنجاز ولكل إنجاز شهرة ... ولكل شهرة نظرية ... ولكل
نظرية علم ... ولكل علم ... عالم ... ولكل عالم إنتاجية
ولكل إنتاجية ضمير ...

فـــ أين نحن من هذا الضمير الذي ننشدة
ويقود إلى التميز والإبداع ...

يتبع
و
@جاهله

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:30 AM
سسيولوجي !!!



خلق "الله سبحانة وتعالى" الانسان بكونيتة حاملاً معطياتة وميزة عن

الكائنات الأخرى ، بسسيولوجية خص بها الأنسان ولو أن جميع الكائنات

الحية تعيش تحت مظلة سسيولوجية عامة ببيئة إجتماعية موحدة

بمعطيات مختلفة إلا أننا نسميها بيئة إجتماعية وطبيعية تحكمها ظروف

حياتية لها خصوصيتها، فعندما نتحدث عن سسيولوجي فأن الأمر يقودنا
الى ثلاث مصطلحات في حياتنا هم :

فسيولوجي

وسايكولجي

وفزيولوجي


فعندما نتحدث عن ( فسيولوجية الأنسان فإننا نترجمة إلى

كيفية العطاء السلوكي والمجتمعي حتى نستطيع إسقاطة على مفهوم

سيكولوجية وفيزولوجية الأنسان حتى يمكن توظيفها في الحياة الإجتماعية

االمترجمة لسسيولوجيتة ...


(قادني كتابة هذا الموضوع إلى أهمية التأثير المباشر الناتج عن سيكولوجية

وفسيولوجية وفزيولوجية الانسان ومدى هدمهم وسلامتهم لسسيولوجيتة...


يتبع
دمتم ب ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:31 AM
مجموعة الـ mbc .. إلى أين "؟!

بسم الله الرحمن الرحيم


بدأت مجموعة الـ mbc
بدبلجة المسلسلات التركية
باللغة العربية..
ولا زالت تستمر في ذلك ..

وأخذت منحى آخر جديد في
دبلجة السلسلات "الإيرانية"
ناهيِك عن وجود قناة متخصصة
تحت مسمى "بيرجن mbc"

مترجمة باللغة الفارسية

وسؤالي ، لماذا هذه المجموعة
تعمد إلى بث مثل ذلك؟؟

وهل هناك قصوراً في المسلسلات
العربية التى تُشكّل زخماً من التأليف
والسيناريو والاحراج "الاخراج"؟؟

وماهو الهدف من السعي إلى الإنتاج
الفارسي والتركي المدبلج؟؟

أتمنى من ذلك أن يكون هدف ذلك
إطلاع النشيء والمجتمع بصفه
عامة على ثقافات الغيَر..

وأن لايكون هناك غزو فكري
وثقافي .. قد لا يُحمد عقباه..


والخافي أعظم

يتبع


دمتم بـ ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:33 AM
بسم الله الرحمن الرحيم




المجتمع السعودي ... بين الأدلجة والإفتراضية...!!!



أستنتجت من أحدى المقابلات التلفزيونية مع "مفكر سعودي"
حول المجتمع السعودي بين "الأدلجة والإفتراضية" وكان إستنتاجي
والذي أثار دهشتى أن المجتمع السعودي وصل الى حقيقية أدلجة سلوكيات


هذا المجتمع ، مما أصبح كونه مجتمع إفتراضي !!!...




والأسئلة الافتراضية حول حقيقة الثوابت المجتمعية هي:
لماذا أدجلة المجتمع السعودي ؟!!...




ولماذا لا يكون هناك إنفتاح على العالم بمختلف أطيافة وفئاتة؟؟..




وكيف يمكن صياغة مرحلة جديدة بعيداً عن الأدلجة؟؟؟...



وكيف يمكن الحفاظ على ديننا الأسلامي بحيث يكون
ديناً صالحاً لكل زمان ومكان؟؟؟..



وكيف نستطيع إعطاء المفكرين والكتّاب الحرية في التعبير
عن ما يدور في نفوسهم للأصلاح المجتمعي؟؟؟...


وكيف نحن كمجتمع نتقبل الرأى الآخر؟؟..


وأين مركز الملك عبدالعزيز من الحوار الوطني
وأين نصل من السياق إلى ذلك للحصول على
نتيجة مقنعة للحوار بين الأديان؟؟؟...



وهل يمكن إصلاح مجلس الشورى حتى يكون له الحرية
في إتخاذ القرار لصالح المجتمع السعودي؟؟؟...



ومتى يحين الوقت أن يكون مجلس الشورى بالإنتخاب
وليس بالتعيين على غرار مجالس المانطق ؟؟؟...



وهل من الممكن تطوير مشاركة المرأة في الحياة السياسية مستقبلاً؟؟؟...



كما لها من الوضع الإقتصادي
كما هو واضح للعيان... الفترة الحاضرة
حيث أثبتت قدراتها ونجحاتها
في المجال الاقتصادي؟؟..


أسئلة كثيرة تجول في مجتمعنا بهدف الاصلاح
الاجتماعي في إطاره السياسي والثقافي
والفكري !!!..





يتبع


ود

@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:34 AM
قراءة في كتاب !!!




كلمات متناثره ولكنها مترابطه بجملٍ ، تحكي قصة !!

قطار _ سرعه_ درجه ثانيه_رجل نحيف _رجل سمين_خوف
إنسان ملتزم_ عرق_ جواز سفر_ اقامة عمل_

مواطـن لفظه الوطــــن_ تاجر _غني_ لصوص_رغيف

مدينه __ جواسيس_جمارك_نائم __مترهل__ تاريخ__ترجمة_استاذ جامعي_

لغة عربيه_ لغه فرنسيه_الموافقه على عمل ب شروط _وجوه متلونه_إنسانيه_
تساؤولات _تحقيق _... و.. و ...و !!!

صاغها الكاتب بابداع جميل ، يتألم مما يكتب ، ولكنه يعني ما يريد ،
ويهدف إلى ما يقصد ، حب _ عمل _جد _إنسانيه ،
لا عودة الى ماضي أليم ، ولكنه يفسر حاضرٍ حذر ، ولا زال يخاف مما
سيحدث ،
قصة عجيبه فيها تخيلات رهيبه ، خوف من مستقبلٍ قد يعيد الماضي ليحكي له

حاضرٍ له مؤثرات غير رتيبه مبنيه على سخريه ، عالمها فيه، هو إجترار الماضي ،
وشخير أمةٍ نائمه في سبات عميق ، تؤذيه في صحته الإجتماعيه والفكريه

والثقافيه والجسمانيه ، وقد تحكم عليه بالتخاذل عن واقع أمة وتاريخ حضارات ،
مما قد يؤثر على مستقبل جيـــــل ، وتصيبه ب مرض عضال ،
ويحكم عليه بالانتحـار ..!!



يتبع

ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:35 AM
فاصلة :




عودة الى موضوع قراءة في كتاب ،

والذي هو عبارة عن عرضٍ لكتابٍ قرأته ، استشفيت منه الصراحه والواقعية
لوااقع اليمٍ نعيشه ،
ونحن نعلم جميعاً ولدينا اليقين الذي لا يخالجه شك

أن كتاب الله سبحانه وتعالى وسنة نبيه "محمد صلى الله عليه وسلم"
نبراس ودستور دائم وقائم ، ولكن نتحدث بشفافية عن اغلبية منهم بعدين عنه أو قريبين
ولكنهم يغلفّون ما يريدون حسب اهوائهم وإستحسانهم الشخصي ،

فاصبحنا نعيش في وااقع على طريقة مكانك راوح لا نظرةً لمستقبل يحفه التكاتف والوحده
والتماسك والترابط لضمان تنميه إجتماعيه وثقافيه واقتصادية وسياسية متطوره تجارى الزمن

والتغّير وتحافظ على الهوية الصحيحه المنيرة المتألقة...

اكرر ان الموضوع هو عرض لإفكار كاتب قصه ثم اعجابي بجزالة جملها وترابط
افكارها والتسلسل المنطقي الجميل في محتوياتها ...


يتبع


دمتم ب ود
‌‌‌‌‌‌‌‌@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:37 AM
مؤسسات بلا رقابة !!!



بسم الله الرحمن الرحيم





للأسف هناك مؤسسات كبيرة ومساهمة وبعضها مُشاركه فيها الدولة
ولكنها تتجة في إجرائتها إلى الاسلوب الاداري البيروقراطي ، لايحس المراجع

أنها تسير بالطرق الحديثة المصاحبة للتقنية ،فابلرغم من إتباعها لهذه التقنية

عند التسجيل وإثبات حاله إلا انها تعود إلى امتهان الاسلوب القديم الذي

عثا علية الزمن عند تصحيح (أي معاملة للمشارك مع هذه المؤسسة)مثل،(إسترجاع
مبالغ او تصحيح فواتير أو إستمارات ...وغيرها) فتجد ان المراجع المشارك يمر
على أكثر من مكتب ومسؤول لإنهاء الاجراء المطلوب بينما قد لا يأخذ هذا الاجراء

إلا بضع دقائق بواسطة الجهاز التقني،وهذا راجع إلى تفكير واسلوب القائمين
على الاشراف في هذه المؤسسه وربما يعود ذلك إلى عقليات قديمة بيرقراطية

التى لا زالت تعشعش في اذهانهم وتنعكس على المؤسسة وانجازاتها ، وأخيراً

نرجو من هذه المؤسسات والشركات التى على هذة الشاكلة أن يتحرروا من تقادم

الأسلوب القديم في العمل والسلوك الاداري، والاستفادة من التقنية والتوجة الحديث
الذي يُعين ويعاون على مهنيِة وسرعة الأداء ...




يتبع

ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 08:40 AM
حُسن التاريخ في توضيح حاضرة ، التاريخ هو التاريخ إذا أحسنا في تفسيرة
ليترجم الواقع ، عندما نصتدم بمن يصتدم بهذا التاريخ ..
نحن في حاضر نؤمن بواقع تاريخنا الذي يترجم حاضرنا ..
نحنُ مجتمع عربي لنا ثقافتنا البيئية والاجتماعية والثقافية ومرجعيتنا الانسانية ...

فديننا الاسلامي فرض علينا الحوار .. ولكن ،
كيف الوصول إلى القناعة الفكرية حتى نصل إلى الهدف ؟!!
هنا تكمن الثقافة الفكرية فى كيفية تفسيرها للوصل من خلالها
الى ماهي الثقافة الحقيقية ..

يتبع
و
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 05:32 PM
__الطبقه المخمليه __:
شريحة من شرائح المجتمع تتصف بالسخرية في حديثها وتعاملها ، تجمع
بين العلم واليسر المادى ؟
لها نظام معين في تحديد إجتماعاتها بمكان وزمان
معيين، تحب أن يكون لها تميز في حياتها ،وتميل إلى نظام الأسره النوويه
في أغلب الآحيان ...




__الطبقه البراجوازيه___:
شريحه من شرائح المجتمع ذو صبغة عمليه متفتحه ، تحاكى حياتها برؤويه مجتمعيه ،
طموحها المادى متساوى ووسطي ، ولا ترضى بالأغراق في ملذات المال
والترف ، ولا تريد أن تكون في مستوى آقل مما تكون
عليه، وااسعة الأدراك تحب الأحتكاك والتكيف مع مجتمعات بثقافات آآخرى ..




__الفرق بين الطبقتين __:




__المخمليه آكثر يسراً من الناحية المالية من الطبقه البرجوازيه...
_الطبقة المخمليه لها تناغم في إسلوب حياتها يميل الى النرجســــيه
ربما تلقائياً أة مفتعل حسب اختلاف ثقافات أفرادها ...
_البرجوازيه أكثر تعلماً وعملاً وواقعاً في حياتها
_المخمليه أكثر تفاعلاً مع مجتمعات مختلفة من البراجوازيه ...!!!


يتبع

و
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 05:34 PM
نون النسوة بين الحقيقية والتغيب :

من عظم الله على الانسان أن خلق الجنسين من ذكر وأنثى ، وأعطى كلٍ له حقوقه
و واجباته التى فُرضت عليه ، إلا العقل فهو هبه لكل شخص لا فرق بين عقلِ رجل أو امرأة ،
وانما يتحكم فيه ابداعاته الثقافية والفكرية بغض النظر عن نوعه وجنسه ،
فكلما كان جمال أخلاقة الفكرية الخلابة لديها ابداع فهذا الإنسان الحقيقة
الذي يجب تقديره وتشجيع اظهار هذه المواهب عن طريق الإعلام والمؤتمرات وعلى ظهور المنابر ...


وسؤالي:


لماذا الغياب المحبط للمرأة طالما تحاول إبراز إبداعاتها وفنها وذوقها الفكري من ثقافة وأدبٍ وشعر ؟؟؟
وإلى متى يضع مجتمعنا الأسلاك الشائكة المكهربة والأغلال والقيود والحجب على أفكارها وابداعاتها الفكرية؟؟؟


المرأة لازالت تحافظ على عادتها وتقاليدها بكل ماتحمله الكلمة من معنى، ولكن، لازلنا
نسعى الى التجني بتغييب المرأة ولم نعطها الفرصة لكي تكون عضوا فاعلا في
المجتمع يبدع وينتج ،فهي اقرب إلى القمع الفكري والابداعي منه إلى اعطاءها الثقة بعقلها وفكرها وثقافتها وإنسانيتها ...


2016

ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 05:35 PM
أفكار تنموية :




ولاشك أن المجتمعات الصناعية المتقدمة وصلت إلى ما وصلت إليه عن طريق تخطيط
وبناء هادف وسليم من أجل الوصول إلى تنمية شامله ..
ولكي نُحقق الجانب التخطيطي التنموي ، فلا بد أن ننظر إلى المقومات الاساسية
للوصول إلى الأهداف الإيجابية في تنمية مجتمعنا ،
ولعل النظره الإيجابية الى دور أجهزة التخطيط تكون فاعله مع دعمها
عن طريق التدخل السريع لأي اجراء يضمن مسار الخطط الواقعية للتنمية والتى تُلبي حاجات المجتمع ...


مثل :

1- إعادة النظرة في نظام التعليم ومايحتوية من جوانب رئيسية والعمل على مواءمة مخرجات التعليم وحاجة سوق العمل ...
2-تحديد الاهداف القريبة والبعيدة المدى التى تحقق التنمية الشاملة إقتصادياً وإجتماعياً ...
3-فتح مجالات أرحب وأوسع للاستثمار والتصنيع والعمل الحر التى تفسح المجال للتوظيف واستيعاب الخريجين والقضاء على البطالة ...
4-تنمية الموارد البشرية أولاً وتأهيلها بما يكفل سد حاجات قوة العمل ويلبي متطلبات التنمية الشاملة ...
5- إشراك شرائح المجتمع وفئاتةبما يكفل المشاركة الشعبية في التخطيط والتنمية ...
6- الاستفادة من التجارب العالمية الرائدة في مجال التخطيط والتنمية وعلاقتها بقوة العمل ، وتطويرها بما يتلاءم مع حاجات المجتمع وحاجات التنمية للوصول الى استراتيجية متكاملة يعيشها الاجيال الحاضرة والمستقبله ...



يتبع
دمتم بود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 05:36 PM
آخر دواء التعامل مع الفرس القطع!!!



عندما توفقت الممكلة العربية السعودية في قطع علاقاتها مع دولة الملالي إيران فكان هذا البلسم الشافي الذي أرضانا وأرضى الشعوب العربية وأكثر الشعوب المسلمة
لإسقاط الحلم باالأمبراطورية الفارسية التى يخطط لها الملالي .

ولكن الله سبحانة وتعالى دحر مخططهم وكيدهم في نحورهم ،بصلابة الرجال وقوة الحجة وصناعة السياسة القوية الحليمة في التفكير ، فبعدما تم التطرق الى جميع السبل لانقاذ ايران من المزلق الوحل التى تقع فيه والرجوع إلى حظيرة العقل والمنطق إلا أن تعنتها أوقعها في المحظور فلم يبق أي نوع من العلاج وعلى قول المثل "آخر العلاج الكي"... فكانت الكيّة بقطع العلاقات "السعودية وبعض الدول العربية"

لعل إيران تعود إلى رشدها لما سيلحقها من تبعات اقتصادية وسياسية وإجتماعية ودينية ستقذف بها إلى المجهول الاسود...

"وحسبنا الله ونعم الوكيل على الفرس وعمائمهم"




يتبع
ود

@جاهله@

نوال الشمراني
10-17-2018, 05:37 PM
بطاقة مواساه :




اليس من الأجدى ومن الواقع ومن الأنسانية أن نفكر في وأقعنا ، وأن نعلم ما يدور حولنا من مــآسي إنسانية وكوارث وإانتحارات وخوارق لكياننا ، لنطعي لإنفسنا فسحة هروب من الواقع ،اعتقد أنه قد حان الوقت للإلتفات حولنا ونعيش ملآسينا في ثوب من الواقع وحتى لا تدور الدوائر معاناة في فلسطين ، وأخرى غيرها في بلدان متفرقه ، الخطر يجتاح البشرية ، قد حان الوقت للقلم أن يقول كلمته من_كتابنا ومفكرينا_ حتى نستطيع من خلالها أن نمسح دمعه ونعيد بسمه وننفض غبار الزمن عن التيه والتشتت والخذلان ، والسمو بالواقع في ثياب الإنسانية الحقه التى يجب أن تعيش وتظلل من حولها بظلال الأمن والرخاء والأستقرار ...
"نحن نعيش في خضم حوابس واسوار مليئة بأسلاك شائكة ومكهربة تسحق من حولها لا تبقيِ ولا تذر" العين تدمع والحزن العميق لا ينضب ومآسينا لا تنتهي ومآقينا لا تجف وثكلانا تكثر .. الحروب أدمتنا والدمار يلف بعواصفنا اصحوا ... اصحوا من التعتيم والتخدير ... فكفاكم نوماً عميقاً ... لــــ سنوات في أعماق اللاوعي ...
صراعات بشريه تقودها دمـى بشرية من أجل فرض إدارة أو مصالح ... الشئ الذي يثير الدهشة والغرابة أنك ترى دمىَ دول يعيشون ... يتعايشون بمنأى عنا أمة تحفها المجازر من كل جانب ... ولا زالت تتصارع فيما بينها ..
عجباً
عجبــاً منكِ أمـة لا تعي بما يحاك ضدها ... يدمينا ما يجري لكم ... وأنتم بين فكي المحتلين ويدمينا أكثر ... الصمت الرهيب من الدمى المحنطة ...و الله اصبح للـحَجـــر قيمة وأنتم نائموون ...
فلسطين
جراحكم قد أينعت وجراح دُمانا قد شفيت ..أغلى الحب لكم واعظم التلاحم ... والتعاطف معكم وندعو لكم ، كان الله في عونكم ومعكم الى أن تبتسم الحياة لكم وتبتسموا لهـــا
وقد فكت قيودكم ... بأيديكم النقية الطاهرة ... بـــ حجـــارتكم الطاهرة فمآسيكم لن تحلها إلا حجارتكم النابضة بكم ... عبرةٌ ...مقتولةٌ في العين بلا عنوان ووااقع مؤثرٌ تلفه الأكفان زمن تنتحر فيه الأحلام قُتلت فية كل طيوف الآمال .
واقع ... يستشرق فيه الانسان مستقبل نعرف مصيرة من الآن ، وواقع ..ينزف دماً على أطفال ابرياء ليس لهم حول ولا قوة الاجني الآمال زمنٌ ..المنتصر فيه موصوف بالخذلان والجرأةُ مختنقةٌ في الأعناق .
فمتى تنتفض الدمى المحنطة ، وتزف بشرى الأمل للأطـفـال ؟
الكواليس الخفية تلعب بأمتنا والدسائس دائما تحاك ..ضدنا وأطفال الأنتفاضة ...تتبدد أمامنا نرى الأمم من حولنا ..تغتصب أحلامنا، وتعطينا قوساً مخدراً لكي نظل في سُباتنا لا أحد يفكر كيف نتخلص من احتلالنا .. واليهود من حولنا يجنون كل ثمارنا...
فاصلة :
أطروحات ثقافية على اختلاف كبير ...عشناها
وتواتر تاريخٍ عن طريق مؤرخين... صدقناها
كتبُ بإسلوب فنٍ فريدٍ... قرآناها
وبطرق الرواة والمحللين لها ...هضمناها
مهاتراةُ في الاقوال وبالمجادلة ... سئمناها
وشتات رأي وذهنٍ على الانسان ... ملّيناها
فرضُ في الآراءٍ بعفن الكاتب المقنع... قنناها
والكلُ راضٍ بما يتلقاه ويعيش تحت ... رحماها
أيها الأنسان العاقل بما يحاك ضدك
قم ، وفسّر وحلل برايك الشخصى كل الكتب التى عرفناها
فكل إنسان عاقل ..مدرك بما يحاك ضده
هو خليفة الله_سبحانه وتعالى_ في الأرض كما فهمناها ...



يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-20-2018, 05:29 PM
ألم ... يدق جرس الإنسانيه !!!؟






بسم الله الرحمن الرحيم




تعبت الإنسانيه ... من هضم حقها

وكلّت الشعوب... من قدرها المحتوم

وملّ الزمن ... من نسق الحياة المتواترة

وضاق كل شئ ضرعاً ، من السلوكيات
والممارسات ، لعبات سياسية ، وتحايلاتٍ
إقتصادية ، وتأويلات إجتماعية ، وصراعات
ثقافية ، ومصطلحات دينية ومذهبية وكلاميه ...

لقد تاهت المجتمعات الأمميّه في دوامة الحقب الزمنية ...


فهي شريعة الغاب ، والتى تذكرني بالهمجية
والحياة للقوى !!!


واقع الحال - في إعتقادي - يتمثل في مصطلحات
متناقضة إجتماعية لغويه مجتمعيه سلوكيه ، يمكن
القول في مجملها أنها هذيان وتعمق "جاهل" !!

وربما أن تكون فلسفةً متعلمٍ عاقل ،،،....



يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-20-2018, 05:30 PM
وصلاً لموضوعي السابق
تحت عنوان "الم يدق"

بودي أن أنتقل إلى منحى آخر
يصب في نفس الموضوع ،وربما
يكون غريباً !!! ولا تأخذكم عنصر المفاجأة منه ...
أن هذا النحى هو "الجنون"

هل هناك تفسير لكم لكلمة جنون ؟
وماهي علاقة الجنون بموضوع "جرس الانسانيه" ؟
أليس الجنون هو الحياة الطبيعيه للانسان المعاصر ؟
نعرف أن الجنون هو الجنون !!!
فقدان العقل ... والتصرف الغير سوى ...
تفسيرات عجيبة ... أليس كذلك ؟

ولكنها واقعية ...
فالجنون والانسانيه في واقعنا الحاضر
هي الواقعيه المتزنه مع السلوك الآني
نظراً لمرجعيته للجنون الانساني
والمتزايد يوماً بعد يوم ...

ترف الحياة وزيفها ... التملق والتمسح بالانسانيه
المزيفه الخاليه من العقل والمنطق والارث الحياتي
المتهالك ، البعيد عن حرية المنطق والسلوك
والرؤوى الاجتماعيه والثقافيه ، إنه
الجنون الأممي الانساني ..



يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-20-2018, 05:32 PM
التعليم إلى أين :

أدهشني موضوع وخلق عندي تساؤل يبحث... ويحث على مخرجات التعليم ... وتواؤمها مع سوق العمل... فكيف نعالج هذه المعضلة ... فلعل هذا الجو الهادئ يبعث عن صخب الإبتعاد ... والمهاترات الكلامية ... في مخرجات التعليم...


فيجب أن نعيش في نقاش الواقعية... المنطقية... التى نستطيع بها معاً...!!! أن نصل الى الحلول التى تحلّ مشاكلنا الإجتماعية... والنفسية... والإقتصادية... وهذا هو الصلح... عندما نتحدث عن الأدلجة فإننا نتحدث عن المفترقات التى لها الكونية الفكرية... الراقية...!!!
ولعلنا نستذكر في ذلك الفيلسوف "بيكار"... وابن خلدون... في فلسفتة المدنية التعليمية...!!! وافلاطون في تفسيره "للمدينة الفاضلة... والطبقيات المتنافرة بين عظمتها و إنهدارها... نحن في مجتمع متنافر نعيشُ في شغف العيش... ونحاول أن نعيش في نعيمة...
والسؤال :
كيف نوارب بين النعيم وشغف العيش...؟!!!
ومخرجات التعليم... وهل هناك مفهوم واضح بين مخرجات التعليم...
والأدلجة... الافتراضية في السعودية...؟!!

يتبع

و
@جاهله@

نوال الشمراني
10-20-2018, 05:32 PM
إجتماعيات !!!






مساء الإنسان فقر ، وصباحه غناء ،

وصباح الإنسان غناء ، ومساءه فقر ، نظرية علمية

حكمها تاريخ الإنسان ، وأيتدها الأديان ، نظرية مسلمّه

بــ جميع أطياف المجتمع ، يعيش فيها الإنسان بخياله

وبـواقعيتة ، والواقعيه والتعامل معها ، حياه وأرض رحبه

وواسعه ، وأمل وواجهه ، جمال ونظام وتقنين وتصرفات

وسلوك ونعمة لمن يريد أن يتعايش معها ، فهي ليست بؤس

وألم وسؤ سلوك وغثيان وإكتئاب ، الله خلقها بلا عبث وتقبلها

فئه خاصه ومميّزة لمن يقدرها ...


(والجاهل في هذه المميزات يجب أن يرحل عنها) ...


يتبع


دمتم بــ ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-20-2018, 05:34 PM
" الخطوط السعودية ونظامها الاداري المتهالك"









الخطوط السعودية ونظامها الاداري المتهالك :
عمت الفوضى وقلقّ الناس في مطار الملك عبدالعزيز (الدولي) !!!
ومناظر في المطار مُقلقه ومحل إنتقاد كل مواطن أو مقيّم أو عابر سبيل ، ويعود
ذلك لكثرة المسافرين وسوء التنظيم داخل المطار فالمعتمرين مفترشين الأرض
بالثلاثة والأربعة أيام لحين سفرهم دون تقديم ادنى الخدمات ودون مسآلة الشركات الناقلة
لهم عن تأكيد حجوزاتهم ، والانتظار على الرحلات يفوق الف راكب ، وتُعطى كروت
الصعود الى الطائرة بالعشرات دون حجوزات وتنزيل الركاب بعد الصعود أمراً سهلاً
عند موظفي الخطوط لزيادة الركاب عن الحموله المقررة ..

فوضى عارمة !!
ولكى تأخذ رحلة من : جدة إلى الرياض يتطلب منك من سبعة إلى ثمانية ساعات لحين الوصول ، فمدراء
المحطات والمسؤولين
التنفيذين وراء مكاتبهم وموظفي السعودية صغيري الرتب ليس لديهم صلاحيه لحل المشكلات التى تواجههم ، ولا نعلم هل هو سوء تنظيم إداري ؟وهنا يتطلب إعادة هيكلة الخطوط السعودية
حتى يتم حلّ هذه المشكلات ولا سيما أن محطة جدة تمر بمواسم
تتطلب أخذ الحيطة ، ولعل الأمر سهل، ففي مثل هذه المواسم
كان بالامكان زيادة عدد الرحلات بصورة مكثفة عن
طريق إستئجار طائرات من شركات عالمية ، كما كان
يُعمل بذلك منذ زمن ...
فأين المسؤولين عن : الخطوط السعوديه للنزول
إلى أرض الميدان ومعرفة هذه المشكلات والعمل
على حلها ...




فاصلة :

الخطوط السعودية وشركات الطيران التي تعمل داخل المطارات السعودية (مثل شركة ناس وغيرها) يغردون خارج السرب ولعل السبب يرجع في ذلك إلى شيئن رئسيين

هما:

1-تهلهل وتخلخل النظام داخل الشركة فاالهم الأكبر لهم هو :المردود المادي ومصلحة الشركة غير آبهين ب إنسانية المواطن المسافر فهذا آخر ماتفكر فية الشركة ...


2-عدم وجود نظام رادع يفرض على الشركات الناقلة داخل المملكة لقيود دفع غرامات مالية في حالة تسببهم في تأخير الرحلات أو... عدم إركابهم حتى في حال حصولهم على بطاقة (صعود الطائرة). فكم من الأضرار المادية والنفسية والاجتماعية والامنية التى تلحق بالمواطن المسافر جراء تخلفة عن الرحلة طالما المتسبب هي الشركة الناقلة.... و بهذا نناشد الجهات المختصة بوضع نظام صارم وقوى على شركات الطيران الناقلة في حال حدوث ما اوردتة اعلاه مثلها مثل شركات الطيران الاخرة في العالم...والالتزام الكامل بماورد في قوانين الاياتا ،بصفتها عضواً في هذة الهيئة الدولية وذلك إحتراماً لإنسانية المواطن على أقل تقدير...





يتبع


دمتم بود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-20-2018, 05:35 PM
العزف :


عزف منفرد على وتر العود !
عزف بأصابع ...مبتوره على الناى
عزف حزين على وتر الكرامه
عزف مؤلم على اطفال الحجارة
عزف شجن على حواشي الذاكره
عزف ضبابي على الحواس
عزف على البطون المنتفخه
عزف بلا ثأر على الدماء السائبه
عزف على الاعصاب المخدره
على حبات الزيتون !!
على ضفاف الخليج
عزف على نهر النيل
وأرض الكنانه
على نهــــر الفرات
عزف على جبال الأرز وقاسيون
على المغرب وتونس الخضراء
عزف على عرب القرن الافريقي
عزف ... وعزف ...وعزف !!!
ويبرز السؤال
من هو المؤلف ...والملحن ... والعـــازف !!
والمنتج ...والموزع ؟؟

معادلة صعبة !!!
ممكن جوابهايتمثل وفق


المــــــؤلف (a )
المــــلحن ( m )
العازف (r )
المؤدي (i )
المنتج (c )
الموزع (a )
والمٍستمع نــــحن !!!
فدورنا أصبح عدم
واصبحنا بذلك طبـالين بلإ
نـدم!!!



يتبع

@جاهله@

نوال الشمراني
10-21-2018, 12:26 PM
توقفت عند قرآة مقال للكاتب

"صالح جريبيع ال*****ي"

عن الأسكان وجهود الوزارة البطيئة في هذا المجال

الحيوي والهام ، والكاتب أسهب بحق ومقدرة بلاغية

جسد من خلالة الواقع التعيس الذي يعيشة المواطن

من أزمة السكن بالرغم من دعم الدولة بالمال لهذا المرفق

إلا أن تشدّق وتقعّر المستشارين جعلوا من بناء او أمتلاك

السكن للمواطن حلم غير آبهين لمن يمتلك مسكناً

أو يعيش في خيمة ، فوضعوا بمباركة وزارة الأسكان

شروط على صيغة مواد ونقاط أقل ما أصفها

بالكلمات المتقاطعة يعجز الكثير عن

حلها ، وأدق ما جاء في المقال المادة

"أم أربعة وأربعين" ، وهي تعنى حرمان

كل المواطنين من السكن وعليهم الآلتزام بهذة

المادة السامه والمواد الأخرى التى تخلق التبعثر ، وهذا

يقودنا إلى أن من وضع المواد هم فعلاً أهل البطون المنتفخة

والذي أشبعهم كثرة الطحين المتناثر بين جوانبهم وعلى

نواصيهم وهم فئة لديها أكثر من مسكن للعيش والأستثمار ...

فهل نرجو بصحوة جديدة من وزارة الأسكان بهدف

أمتلاك كل مواطن مسكن ؟!!

بعيداً عن مقدار الراتب او الدخل أو الصفة

والنقاط الهايفة التى لا تسمن ولا تُغني من جوع

وهل نحلم أن يتم اسكان كل من لا مسكن له في فترة

وجيزة ؟ وعلى حد أقصى خمس سنوات ؟..

هبوا يامسؤولين واعملو بإخلاص لتحقيق أمنيات

المواطن المسكين وهذا اقل واجباتكم وعطائكم

للوطن والمواطن ...



2015


يتبع

@جاهله@

نوال الشمراني
10-21-2018, 12:27 PM
تدور الدائرة على العالم الأسلامي ،والعالم الأسلامي لا يجيد الدوران ،
والدوران مهنه عنيفه يحكمها الذكاء
والذكاء مهنه ماهره يحكمها الإنسان
والإنسان مخلوق يمتلك الموهبه
والموهبة إبداع من خلق
الآله سبحانه وتعالى،والآله سبحانه وتعالى هو الخالق
المبدع للإنسان وما حباه من عقل،
والعقل خان صاحبه
وسار به الى الهاويه،

والهاوية سحيقة مظلمة ظالمه فمات
المسلم ،والمسلم لم يحاول بيومٍ من الأيام أن __يصعد بإسلاميته_
والإسلام تـبرأ من ذلك الفردالذي لا يحمي مبادئه !!



والمبادئ بكت وصاحت وقالت :


أنا برىُ من هذا الإنسان المسلم الذى لم يفكر ويبدع
ويؤثر ويتأثر وهذا حالي،فـــانهضوا
أيـها المســــلمون بإسلامكم
وأحموا مبادئــه حتى تظفــروا وتعـلوا...!!!



يتبع

ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-21-2018, 12:28 PM
بالأمس كان هناك بعض الخجل
لدي بعض العرب ... اليوم
أضحى العرب يحاربون العرب
بسيف : أمريكا ...
وخنجر : إسرائيل !!!

يتبع


@جاهله@

نوال الشمراني
10-21-2018, 12:29 PM
تعزية إلى سمو الذات :




أتقدم بأحر التعازي إلى

صاحبة السمو "الذات"!!!؟...

الذات هي النفس المطمئنة... الراجعة

إلى ربها راضيةٍ مرضية...

أسكنها الله فسيح جناتة ...

والعزاء موصول إلى سمو
وأنانية الذات...وأهلها ...

وذويها...

فالكل حزين على هذا الأمر
الجلل...

ومن الوجوب أن تكون راقية
في تحليقها...ترفض السلبيات
وفسادها...
وتسمو بذاتها... الى الرفعة
والمجد...


إنا لله وإنا إلية راجعون


يتبع

ود

@جاهله@

نوال الشمراني
10-21-2018, 12:31 PM
العمالة الوافدة-والبطالة :


لا شك أن تزايد العمالة الوافدة وتفاقمها له الآثار السلبية التى تشكّله هذه العمالة على

التركيبة السكانية ، ومن الأخطار الناتجة عن هذه العمالة :

أخطار إجتماعية مما يؤثر سلباً على اللغه وعلى تربية النشئ والتعليم
ناهيك عن الأخطار الاخلاقية والسلوكية في مجتمعنا ..

فالأخطار الاقتصادية تنشأ عن طريق منافسة المواطن في السوق المحلي ، والتحويلات الماليه الهائله السنوية ،


_(لقد كانت آخر إحصائية تؤكد وجود حوالي ____7 ملايين وافد__
تحول سنوياً حوالي ___خمسون مليار ريال__)!!

وكذلك المنافسة الوظيفية للمواطن مما يزيد من ظاهرة البطالة بين المواطنيين ..



وكذلك الأمر في الأخطار الأمنيه ، وما تشكلة العمالة من هاجس أمني يؤثر أمنياً على المجتمع
إضافة إلى الأخطار السياسية ، وما ستؤدي بهذه العمالة اذا طال اقامتها إلى تأثير وخلل
في التركيبة السكانية وديمغرافية المجتمع ...

أن المنتفعين من هذه العمالة مادياً يصمون آذانهم وذلك
لاغراضهم الشخصية ناهيك عن الأسر في المجتمع
واعتمادها على العمالة الغير ماهرة (خدم المنازل والسائقين) والتى
أصبحت ظاهرة ترفض الترشيد لمثل هذه العمالة وهي تشكل نسبة كبيرة ، كما
لا ننسى التستر على العمالة الوافدة ومالها من تأثير على _منافسة صغار المستثمرين
والمبتدئين من المواطنيين_

إن برامج احلال العمالة المواطنة محل العمالة الوافدة من أنجح الطرق التى يجب اتباعها عن طريق التدريب والتأهيل للخرجين والباحثين عن عمل ...



لقد بدأت في مقالتي مباشرة عن الآثار السلبية لتزايد العمالة الوافدة
كنتيجة حتمية يجب ابرازها كموضوع له أهميته ،،

ولعلى هنا أعود وراء اسباب تزايد العماله واستمرارها ،
فأستطيع القول ، أنه خلال الثلاث عقود الماضية ظهرت برامج التنمية بشكل
شامل ومتسارع مما أدى الى ضرورة جلب العمالة من الخارج للمشاركه في ذلك ،
وأدى الى الخلط في إستقدام العمالة الماهرة والعمالة الغير ماهره ،
والآن وقد اكتملت برامج التنمية وزادت برامج التعليم وتوافقت مخرجات التعليم مع
متطلبات سوق العمل ،
ونمت درجات الوعي بأهمية التدريب والتعليم والعمل وكثر الباحثون عن عمل ،

فقد حان الوقت الى وضع الآليات والنظم الصارمة من إستقدام العمالة
ولعل من أهمها رفع الرسوم ووضع الشروط الصعبة للإستقدام ، مع تكثيف
برامج التدريب والتأهيل للخرجين والباحثين عن عمل وإشراك القطاع
الخاص في وضع السياسات والبرامج لإحلال العمالة المواطنة محل العمالة الوافدة
وتضافر جهود المجتمع بجميع فئاتة واطيافه في محاربة هذه الظاهره ،
وتفعيل توطين الوظائف والمهن والتشجيع لتبني هذا التوجه بالحزم والعزم الصادق ،

فهذا فيه فائدة للوطن إقتصادياً وإجتماعياً وأمنياً ، والقضاء على البطالة وآثارها السلبية

فالعمالة الوافدة بشكل عام تخلق ازعاجاً وتشكل إنتكاسة تنمويه غير صحيحة ...







فاصلة :


1-البطانة الفاسدة هي من تشجع مثل هذا التلاعب
وفقدان القيم الانسانية عند _بعض البشر_ ...

2-القضاء على الفساد والرشاوي
ويجب أن نهم ونبحث عن المعادلة المتوازنة في التعامل مع الحاضر لنسلم
من عثرات المستقبل...





(وبالرغم أن أكثر الخرجيين حصلوا على دورات تأهيلية في تخصصاتهم
إلا أن لا زالت معناتهم مستمرة) !!!

كُتب ف (2005)م



والآن (2017)م

من هو المسؤول ؟؟!!

يتبع



ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-21-2018, 12:32 PM
يدمينا ما يجري لـــــكم ... وأنتم بين فكي المحتلين

ويدمينا أكثر ... الصمت الرهيب من
الدمى المحنطــــة ...

أين أنتم يا دمى ؟؟؟
و الله اصبح لـــــلــــحجـــر قيمة وأنتم نائموون ...


___بطاقة مواساه_ لــ أطفال الحجارة- :

جراحكم قد أينعت
وجراح دُمانا قد شفيت ..
أغلى الحب لكم
واعظم التلاحم ... والتعاطف معكم
وندعو لكم
كان الله في عونكم ومعكم
الى أن تبتسم الحياة لكم
وتبتسموا لهـا
وقد فكت قيودكم
بأيديكم النقية الطاهرة ...

فمآسيكم لن تحلها إلا حجارتكم النابضة بكم ...






يتبع

@جاهله@

نوال الشمراني
10-21-2018, 12:34 PM
معطيات العصر نعمة ونحن نعيش فيها في حياتنا اليومية وتتكرر ،وتتكررمعها سلوكنا ،
وقد يحولها البعض الى نقمة
فالمجتمعات مليئة بالخير والشر ، والمصلح والمفسد ، والمخطئ والمسئ ، والعابث والمستفيد ،
ولا يمكن الضبط في ذلك إلا عن طريق الوعي الإجتماعي المتكامل ...

ولكن !!!


يتبع



ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-25-2018, 01:23 PM
مساكم الله بالخيرات


إلى متى نستخدم الزوارق.. خوفاً من المياه السائبة"







كثر حجم المشكلات الناجمة عن هطول الأمطار
بمختلف مناطق المملكة ،فاالموضوع سرى ويسري
وسيسري في جميع مدن ومحافظات ومراكز المملكة ..

فبارغم من إتخاذ الاحتياطات الفورية بالتحقيق في هذه
المشكلات من القيادة ومعالجتها في أسرع وقت ،إلا أن
المنتفعين مازالوا في غيّهم يعمهون ..
متخذين الذرائع والحجج لإنقاذ أنفسهم ومن يسمعهم
من المسؤولين في الجهات الرسمية .. "فهم يسمعون لهم كثيراً"..


ومن هنا يأتي أهمية الطرق والوسائل الناجعه
والجذرية في إعادة هيكلة الأدرات الرسمية والخاصة
حتى يحس كل إنسان بضميره .. ويجعل مصلحة الوطن
والمواطن فوق كل إعتبار ...

حتى لو ارتشى من ارتشي ..
وأكل من أكل ... من خيرات البلد
فلا بد أن يكون لدية الأخلاص والذمة ...
لإنقاذ المواطن من فاجعة الأمطار والمياه السائبة
والتى كل أسبابها خللٌ في البنية التحتيِه الهشّه ..
التى لا يُقصد من ورائها سواء الجهات المسؤولة
و شركات المقاولات والتشييِد والبناء إلا الكسب المادي ..

هذه مأساه..وعندما نجد أغلبية الدول والبلدان
حتى في العالم الثالث بالرغم من هطول الأمطار إلا أن
لديها تصريف المياه المتقنه والتى تعتبرها من الأولويات ...

ونحن لا نتكلم عن الاعاصير فهذه قدرتُ رب العالمين..
ولكن نتحدث عن قلّة الأمطار العادية .. والمتوسطة ..
والغزيرة ..
والتى لاتحدث إلا أحياناً قي بلدنا
مثل ما حدث وكشف المستور ...



يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-25-2018, 01:25 PM
بضاعة بلا قانون :



باعةُ باعة
بـلا بضاعة
ما اكثر العرض... وما أكثر البضاعة
ولكن ليس لها طلب ، أو تتعمد البضاعة
بأن لا يكون لها طلب ...

نظام سائد ...وحكي وارد !!
وبضاعة سائبة
واجراءات معقده !!
السماسرة كثيروون ...والمشترين أكثر !!
والجبابرة اكثر ...والنفوذ اكثر !!!
والضعفاء أكثر ...والمستهترون أكثر!!
والمترفون اكثر...
حتى أنتم أيها القراء اكثر...
فأين أنتم من الواقع الذي هو اكثر
وأين أنتم من الحقيقة
وهي أقل و أضعف؟!!


يتبع

@جاهله@

نوال الشمراني
10-25-2018, 01:28 PM
مساء الخيرات

العين تدمع والحزن العميق لا ينضب
ومآسينا لا تنتهي ومآقينا لا تجف
وثكلانا تكثر ..

الحروب أدمتنا
والدمار يلف بعواصفنا
اصحوا ... اصحوا من التعتيم ... التخدير ...
فكفاكم نوماً عميقاً لسنوات في أعماق اللاوعي ...

صراعات بشريه تقودها دمى بشرية
من أجل فرض إدارة أو مصالح ...

الشئ الذي يثير الدهشه والغرابه
أنك ترى دمىَ دول يعيشون
يتعايشون بمنأى عنا ...

أمة تحفها المجازر من كل جانب
ولا زالت تتصارع فيما بينها ..

عجباً
عجبـاًمنكِ أمة لا تعي بما يحاك ضدها ...
ربما
ربما الزمن يتكفل بـــــ ذلك ...

يتبع

و

@جاهله@

نوال الشمراني
10-25-2018, 01:29 PM
الانهزاميه ... الدمار ...
الخوض في المجهول ...

صدمات تتلوها صدمات للطاقة البشرية
العربية والاسلامية ... حتى أنه يصعب
إحتمالها ...

ترجع هزيمة الشعوب الاسلامية والعربية ... إلى
الكيان التنظيمي لها ... والى قمة الهرمات في حكمها ...

وإلى الكيان التاريخي العربي الاسلامي
الذي بدأ في التهدم والانهيار ...

ولعلى لا أبرئ الخداع الاعلامي العربي والاسلامي
في إخفاء الحقائق التى قد تكون في حالة صدق
التوجهات الاعلامية المخادعة ، لكانت الحقيقة
واضحة وضوح الشمس ...




يتبع
@جاهله@

نوال الشمراني
10-25-2018, 01:30 PM
الكواليس الخفية تلعب بأمتنا
والدسائس دائما تحاك ..ضدنا

وأطفال الأنتفاضة ...تتبدد أمامنا

نرى الأمم من حولنا ..تغتصب احلامنا

وتعطينا قوساً مخدراً لكي نظل في سباتنا

لا أحد يفكر كيف نتخلص من احتلالنا

واليهود من حولنا يجنون كل ثمارنا

ونحن نعتدي ... نتهجـم على ابناء بلادنا
بـ دعوى ضالة ... أن هذه اقدارنا -


يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-25-2018, 01:32 PM
الأبواق السياسية :


هم كُثر من يتشدق بالكلمات الرنانه ... ولكن

عندهم روح التبعية ... انهم يعكسون روؤى سياسية، همهّم

في ذلك جلب المال والتسكع تحت الكراسي ...

فلكل دولة أبواق برنات مختلفة ... وبنشاز مختلف ...

هل كرسي الرئاسة مرض عضال؟
أم من يريد الوصول إلى هذا الكرسي... يكون
لدية القدرة على الهامشية والتبعية ... للقوة
المسيطرة لهذا المنصب الرفيع ...المتهالك ...
الذي أكل عليه الدهر ... وشرب في عالمنا
الدايخ ...؟؟

حروب ...ودمار ... انتصارات ...
عداء ...مستحكم وصداقات مريبة...
تحركات ... انتقالات في المواقف بين
الضد ... ونقيضة ... حيث سيطرت علينا

مقولة "الغاية تبرر الوسيلة" في شريعة الغاب ...
وعصر الابواق ...



يتبع
دمتم بـ ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-25-2018, 01:33 PM
نحن نعلم أن تعاون النحل في ســـربة الطويل يحمي بعضه
ويبحث عن عيشه في نقلة جماعية حضارية متناسقة ويصد كيد
الأعداء في قوة جماعية متناهية
يضرب المثل في البذل والعطاء في سياق جماعي يبهر الكائنات التى حولة بالرغم من صغره وضعفة ...

يبطق المقولة الرائعة "الأتحاد قوة" !!!

أليس ذلك؟؟؟


يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
10-25-2018, 01:34 PM
الواقع أن ""شفاط النمل"" كما يقولون
واقف لهذا النسق الجميل بالمرصاد فيشفط مايريد من
النمل أمامه وهذه الحاله تؤدى الى وقفه
محيرة لمعشر النمل فتكثر إجتماعاتها ، وتختلف في أرائها ،

حول الآليه المناسبة في التصدى لهذا الوحش الكاسر فلعلها تضع خططاً حربية خادعة لتجنب الخطر وتكثر من التوالد والتواجد لترهق ذلك المارد عليها وتستطيع أن تستمر وتعيش وتكثر رغم أنف _شفاط النمل__!!!

يتبع

و
@جاهله@

نوال الشمراني
10-25-2018, 01:35 PM
ميّز الله سبحانه وتعالى الأنسان بالعقل عن سائر الكائنات الأخرى
وجعله خليفته في الأرض وسخّر له مافي الكون من أرض وجو وطبيعة
حتى يستطيع أن يبدع ويكيّف ماحوله له ،لكن
اختلاف ما أبتدعه الأنسان من ثقافات ورغبات واختلافات فى الجنس واللغات والاعراق
والهويات وتباين في الأراء والأمزجه جعلت منه ضعيفا غير قادر على التكيّف مع الطبيعه
والكائنات الأخرى وتوجته على حسب رأيه قائد للمخلوقات
الأخرى نافخ ريشه يبرز عضلاته في كبرياء ولا يعلم أن لكل كائن حي نسق
في الحياة ونظام كوني عجيب حتى أعمتة __عنتريته__ عن التبصر فيما حوله ،
عجيب هذا الأنسان الضعيف !!!


اللي مايعرف الصقر يشوية !!

أليس كذلك؟!


يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-01-2018, 12:00 PM
برلمان يصرخ


وسلطة لها فلسفتها الخاصه...

والتكتيم حاضر

ووجود الأنسان مغيّب

والمعادلة يصّعب حلّها

جاء الطائر النسر الكبير
وأفتى بعدم البوح بـ الأرقام...
و

وكان جاداً في ذلك!!
فبداً البرلمان في الإحجام عن التصاريح

وكأنه غاب عن رشدة
فلبث يترنح بين
شاردةٍ ووارده
فسكت وانخرص
و

لالوحةٍ فنية ولا بصمةٍ تاريخ تنقذه
عاش في معمةٍ تدوس تاريخه
ورملٍ تتلاطم وتدفنه رياح الصحراء

و

والتساؤولات التى تفرض نفسها تتمثل فيما يلي:


-هل كرامة الإنسان لها حدود ضيقة بحيث تصل
إلى درجة الإختناق؟؟

- هل الظلمه المعتمة ستنجلى لكى يُرى النور؟؟
-هل حرية السلوك الإنساني تفقد ذاتها؟
و هل الفساد صبغة ذاتية؟؟

ومتى نعالج الفساد لكي يتخلص الانسان من محيطة المخنوق؟؟

كيف نرقى بالإنسان لكي يرقى بذاته ويحفظ كرامته
ليرقى بسمو كيانه؟؟

-كيف نعيش كبشر نتساوى في معاني الحياه بكل
مفرداتها ومعطياتها!!!

وكفى


يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-01-2018, 12:02 PM
افتراضي










أحداث ... متتالية وحرب العصابات
أولاً -عصابة الحوثيين
ومغامراتهم البائسة مع
السعودية ... واليمن ...

اسوأ ماعرفة التاريخ حرب العصابات
والتاريخ يعيد نفسة ... العدو يحارب بجيوب
خائفة ولكنها متحصنة ... في كهوف
وجبال تحصين خلالها الجبن والخوف...

جيوش منظمة لها إستراجياتها التقنية والمدربة...
وهي لاتملك هذه القدرة الا بجهات خارجية لها معطامعها
والكل يعرفها...
إما للتضليل بالطائفية... أو المذهبية...
ولكن ، الجميع يعلم الهدف الكبير وهو السيطرة
والهيمنة الفارسية وتضليل المجتمع الدولي...
بعد محاولة التسلل الى الحدود السعودية الأمنة ...
ظهرت اسلحة متقدمة على سطح المعركة على
القوات السعودية "جنوب المملكة العربية السعودية"
تمثلت بصواريخ "الكاتوشيا" ولعلنا نتذكر المساعدات
الايرانية لهدم الاستقرار في اي منطقة آمنة "والكل يعرفها"!!!

والسؤال الذي يفرض نفسة هو :

هل تريد إيران الفارسية بالتعاون مع الحوثيين
وتنظيم القاعدة في إنشاء حزب شبية لحزب
الله في منطقة الجزيرة العربية ؟؟؟...

تصريح وزير الخارجية الايراني كمسؤول دبلوماسي
بشأن التدخل الايراني في أي تداعيات لليمن من
أي دولة خارجية...ما علاقته بالموضوع وبالمنطقة ؟؟؟

وفي السياق وبعد الردود الفعليه للجمهورية اليمنية
يظهر "المتكأى" بمحاولة تفسير آخر :بقولة أننا مستعدون
بالتعاون والتدخل الدبلوماسي مع الجمهورية اليمنية.... مع
إيمان إيران الفارسية بأهمية استقرار منطقة "الخليج العربي"!!!

تبجح وسخرية من هذا الوزير الفارسي الايراني
مع إيماني بالدبلوماسية الخليجية العربية وتفهمها...

وللحديث بقية في تسلسل موضوعي
للأحداث...



يتبع
دمتم بـ ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-01-2018, 12:03 PM
الأبواق السياسية :


هم كُثر من يتشدق بالكلمات الرنانه ... ولكن

عندهم روح التبعية ... انهم يعكسون روؤى سياسية، همهّم

في ذلك جلب المال والتسكع تحت الكراسي ...

فلكل دولة أبواق برنات مختلفة ... وبنشاز مختلف ...

هل كرسي الرئاسة مرض عضال؟
أم من يريد الوصول إلى هذا الكرسي... يكون
لدية القدرة على الهامشية والتبعية ... للقوة
المسيطرة لهذا المنصب الرفيع ...المتهالك ...
الذي أكل عليه الدهر ... وشرب في عالمنا
الدايخ ...؟؟

حروب ...ودمار ... انتصارات ...
عداء ...مستحكم وصداقات مريبة...
تحركات ... انتقالات في المواقف بين
الضد ... ونقيضة ... حيث سيطرت علينا

مقولة "الغاية تبرر الوسيلة" في شريعة الغاب ...
وعصر الابواق ...



يتبع

دمتم بـ ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-13-2018, 11:05 AM
نحن نعلم أن تعاون النحل في ســـربة الطويل يحمي بعضه
ويبحث عن عيشه في نقلة جماعية حضارية متناسقة ويصد كيد
الأعداء في قوة جماعية متناهية
يضرب المثل في البذل والعطاء في سياق جماعي يبهر الكائنات التى حولة بالرغم من صغره وضعفة ...

يبطق المقولة الرائعة "الأتحاد قوة" !!!

أليس ذلك؟؟؟

يتبع
ود
@جاهله

نوال الشمراني
11-13-2018, 11:07 AM
الواقع أن ""شفاط النمل"" كما يقولون
واقف لهذا النسق الجميل بالمرصاد فيشفط مايريد من
النمل أمامه وهذه الحاله تؤدى الى وقفه
محيرة لمعشر النمل فتكثر إجتماعاتها ، وتختلف في أرائها ،

حول الآليه المناسبة في التصدى لهذا الوحش الكاسر فلعلها تضع خططاً حربية خادعة لتجنب
الخطر وتكثر من التوالد والتواجد لترهق ذلك المارد عليها وتستطيع أن تستمر وتعيش وتكثر رغم أنف _شفاط النمل__!!!


يتبع
@جاهله@

نوال الشمراني
11-13-2018, 11:08 AM
ميّز الله سبحانه وتعالى الأنسان بالعقل عن سائر الكائنات الأخرى
وجعله خليفته في الأرض وسخّر له مافي الكون من أرض وجو وطبيعة
حتى يستطيع أن يبدع ويكيّف ماحوله له ،لكن
اختلاف ما أبتدعه الأنسان من ثقافات ورغبات واختلافات فى الجنس واللغات والاعراق
والهويات وتباين في الأراء والأمزجه جعلت منه ضعيفا غير قادر على التكيّف مع الطبيعه
والكائنات الأخرى وتوجته على حسب رأيه قائد للمخلوقات
الأخرى نافخ ريشه يبرز عضلاته في كبرياء ولا يعلم أن لكل كائن حي نسق
في الحياة ونظام كوني عجيب حتى أعمتة __عنتريته__ عن التبصر فيما حوله ،
عجيب هذا الأنسان الضعيف !!!


اللي مايعرف الصقر يشوية !!

أليس كذلك؟!


يتبع

ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-13-2018, 11:09 AM
الجماعية والأنانية ضدان
لا يلتقيان ولكنهما ضروريان لنا يابني البشر
كلُ حسب أطره وظرفه وزمانه ومظلتـــه،

فقد يجد في إحداهما أو كليهما ضالته،
وعلينا أن نلبس ثوب الجماعه فلعل ،
في ذلك قوة ونسج متناسق،
ولا بأس في إستخدام الأنانية بما
يفيد الجماعة ويعلق اجراسها
لتدرأ الخطر عن نفسها!!


يتبع

ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-13-2018, 11:11 AM
بعض الاشخاص يترجمون ما تدفنه ضمائرهم بكلمات لا معنى لها ،
ومفردات يجب الترفع عنها
يجدون متعه عندما ينقلون افكار غيرهم بطريقه لا يفهمون مافي
تلك الافكار من مآثر قد تنفع الآخرين،
يأخدون من الامور قشورها
ولعلهـم يعون
لمـــا يكتـبون، سبيلهم في ذلك تجاهل الأفكار البناءه الهادفه
وديدنهم الاساءه الى الآخرين-
قد يعجب البعض تصفيف الكلمات ،
وأما البعض الآخر فلديهم
الاستقلاليه في الفــكر
والقوة في الحوار والشخصيه المنفرده
في النقد والترفع عن سفـاسف الامور
وهذا هم بني البشر ،
بين فاهم وواضح
وصريح وقوى ،
وبين جاهل ومتجاهل
وضعيف يسير في متاهات غيره ،
يستخدمون هذا الاسلوب للهروب
من الواقع ،
وابراز الذات بطريقه غير مقنعه للآخرين ،
هم ضعفاء داخل نفوسهم ،
عديمــــــي الفائده للآخرين ....

يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-13-2018, 11:12 AM
يعمد بعض المهتمين بتسطيّر أفكارة وقلمة
إلى كتابة مقالات أو مداخلات يندهش

لها القارئ عندما يقرأها لأول مره ويشيد
بها بما تحمله من رؤوى وأفكار تتميز

بدقتها ، ولكن عندما يُتعب القارئ أفكاره
وبحثه(كونه قارئ) يجد أن هذا الكاتب
قد سبح بقلم "غيرة" وأخذ أفكار الآخرين، بعيداً
عن الأمانة العلمية ، يصول ويجوول ويخوض
في متاهات نفسه يحاول أن يجد تبريراً عن سطوه...!!!


وهم كثير جداً في عالمنا الأفتراضي ... ونصيحتي
لمثل هؤلاء أن يجتهدوا مع عقولهم وأن يربأوا
بأنفسهم، وعليهم أن يبحروا في القرآة والبحث
ومحاكاة أفكار الآخرين حتى تُكتب لهم الاستقلاليه
الفكرية والتحسن في الكتابة من أم أفكارهم
والخاصه بهم ويكون لهم بصمتهم ، حتى
يضمنوا إستمراريتهم في عالم التميز
والفكر ... والذوق في فن الكتابة ...

يتبع
@جاهله@

نوال الشمراني
11-13-2018, 11:13 AM
‎مع عظ“ظ“ظم إنسانيتة
أستذكرت
بيتين من الشعر للفيلسوف الاعمى (ابو العلا المعربي)
عندما شدا وقال :


غَيْرُ مُجْدٍ في مِلّتي واعْتِقادي

نَوْحُ باكٍ ولا تَرَنّمُ شادِ...

///

‎(وفي هذا البيت تكمن ثقة الانسان وعنفوانة
فهو لا يهتم بشخص يبكي ويندب أو آخر
يشدو ويغني ويترنم -فهذا ليست سجيتة
نحو الاخرين- ف الباكي يبكي والمغني يغني
حتى لو فرقت بينهم ملتة واعتقادة -)


‎وتتجلى إنسانيتة عندما قال :
‎(خـفـف الــوطء فمــا أظــن أديــم الأرض
إلا مــــن هــــذه الأجــســاد---)


‎وهنا تظهر الانسانية في نبذه للخيلاء والكبرياء

فيجب على الانسان أن يمشي على هذه الارض

بهدؤ وسكينة حتى لا تتأذى الارض التى تمثل
رفات العباد
وهذة قمة الانسانية!!!

يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-13-2018, 11:14 AM
‎الأنا!!!



يخاف الانسان من ذاتة إذا سيطرت الأنا
وأنفرط عقدها-

فتُوصل صاحبها إلى درجة الخوف
وهي حقيقة أمرها-
ضعف الأنا كبحت جماح السيطرة-فأدت بها إلى الخوف،
‎فعنوان الموضوع يحكى واقع مناجاة الذات مع الذات-

فالذات خائفةٌ من ذاتها
فقد تفقد أو فقدت
السيطرة على كيانها الذاتي...
‎من هنا لابد من العودة إلى المحرك الرئيسي للذات
لإنتشالها من وحل
السيطرة على الأنا لتهذيبها...

‎لماذا نخاف من كل جديد في حياتنا النفسية والسلوكية؟!
‎في نظري عندما تكون الذات في مفترق الطرق

تجدها تتأثر بضبابية الحياة
فاقدةً رونق كيانها-
‎فهي تترنح بين السعادة واليأس-
‎والسؤال هو:
‎لماذا نهرب من السعادة؟

ولماذا نخاف من لحظات اليأس؟

فكلما كان البون كبيراً بين
الأمل والألم في حياتنا
كلما كبرت فرص
الذات إصراراً على نبذ ضعفها-

وتمديد فترة قوتها للوصول ب الإنسان 
إلى تسوية سلوكة!!!

أليس كذلك ؟؟؟

يتبع



ود
@جاهله

نوال الشمراني
11-21-2018, 08:01 PM
التعنت القطري
إلى أين!

إن لجة المهاترات التي تُثيرها قطر
ضد مكونات (مجلس التعاون) التى هي جزءً من وعلى
أكبر مكون للأمن العربي --لاهو شيء مخزي و مؤسف
حتى وصل الأمر إلى إثارة تساؤلات الشارع الخليجي والعربي
عم ماذا يُوريد المسؤليين في قطر !
وهل هم يديرون دفة السياسة في قطر ؟
أم هم موجهون من غيرهم؟!
فإذا هم يدرون هذه السياسه فلا بد أن يتعلمون إلى أين يجب أن تكون هذة
الإدارة-- رافةً بالشعب القطري الشقيق __
وإذا غيرهم هم من يدرون فلا بد أن يفيقوا إلى رشدهم
ويعلمون أن هؤلاء لهم أهداف شخصية لكى يعيثو فسادً في الدول
العربية عموماً تحقيقاً لاهدافهم الشخصية وراعيةً لمكوناتهم الحاقدة
من منظمات وهيئات إرهابية !!!
وأن تعى قطر وتعرف إلى أين تذهب!
فليس لها حضن يأويها إلا حاضنتها الخليجية والعربية...

يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-21-2018, 08:02 PM
الامبراطور الرز :

لعلكم معي يا معشر الناس أن

الامبراطور الرز مهّد لنا الرزق السهل
الميسّر في آليته المثاليه الى أثبات
وجوده وإملاء شروطه في الرقي والحضارة
أنه يراعي معطيات العصر يرضي في ذلك
من يقّّدره ويحترمه ... ويتذوقة ... لا يهمه
في ذلك غنيٌَ أو فقير ...

إنه عظيم في مراعاة الطبقات الشعبية
ويترجم في ذلك "جمهورية افلاطون"

بكل ماتحمله من فئاتٍ إنسانيه هو يرقى في
كل شيء يربأ بنفسة عن السعر الزهيد ...

أشار إليه مُستشارية الأكفاء ذو الجبرة والموهبة
بأن لا يتنازل عن كبريائة ، وهو في الواقع الماضي

البعيد لا يطلب شيئاً سوى (تسعون ريالاً)

لكل محبيه وعاشقية ...

ولكنه ، وبعد أخذ إستشارة الاقوياء ...
الأكفاء، رأى أن محبية إزدادوا وكثروا ...فكّر
ملياً وتوصل الى أنه يريد أكثر ... وأكثر ، من

إنتشار شعبيتة فزار سعرة لكي يغلى
ثمنه ولا زال ... عن طريق أخذ رأى مستشارية
في زيادة شعبيتة
لكي يؤمن مستقبلة ...

لقد ادرك أن مستشاريه سيوقعونه
في المحذور ... وتنحدر شعبيتة ...
وهو الآن يعيش في وجل !

خوفاً من المجهول !!

يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-21-2018, 08:04 PM
الصدق مع النفس :

الصدق في كل شئ - سمه من سمات الواقعية

والتجرد من معاني الزيف والنفاق في مظاهر
السلوك البشري -

الصدق في الكلمة -الصدق في التعامل
في المشاعر -كلمة راقية لو حملها الشخص كعلامة
من علامات شخصيتة - لرأينا الإبداع - إن الصدق

مع النفس هو أعلى منبر يستطيع الانسان
أن ينشر من خلاله عذب الكلام وأرقى

معانى الحياة - يتقبلها الآخرون ليترجمها
إلى واقع لإنهم ايقنوا تماماً أن الناطق صادق
من خلال مايبثة ويتحدث عنه - بإعتبار أن المتحدث
صدق مع نفسه أولاً ثم صدق مع الآخرين ...


يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-21-2018, 08:05 PM
للأسف أصبحت الماديات هي المسيطرة
على العقول والسلوك والتعامل في الحياة...
(البعض منهم)


يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-21-2018, 08:06 PM
الروح - الجمال _ الاخلاق _ المنطق_
الحب_

كلمات جميلة تحمل في معانيها الكثير من الادبيات
متجردة في مضامينها من الماديات _تعيش مع الانسان كظلة
وتسرى في عروق دمه - قد يعميها الانسان في تفسيراته لها _

ويرى القبح جمالاً _والروح أمارة بالسوء _
والاخلاق هو ما تُرجم الى سلوك سئ _

والمنطق هو المخالفة بالأخطاء _ والحب كرهاً

ولكن؛ الواقع أن كل من يملك صفات الروحنيات البعيدة
عن الماديات فهو راقي فى تعاملة ...

يتبع
@جاهله@

نوال الشمراني
11-21-2018, 08:08 PM
الضمان الاجتماعي :










1- مفهوم الضمان الإجتماعي ..

2_ الحالات التي يجب بموجبها إستحقاق الضمان الإجتماعي ..


3_هل النظام الإجتماعي الحالي يتوازن ويتوافق مع الظرووف
المعيشية الحاليه ؟

4- كيف نستطيع أن نضع البدائل للضمان الإجتماعي
حتى يتمكن الأفراد المستحقين تحسين مستواهم المعيشي ؟

5_ هل المبالغ التى تعطى بشكل سنوى كافية للمستحقين ؟

6_ ما هي المشكلات التى تواجه الضمان الإجتماعي
كمصلحة وإدارة ؟ وماهي
المشكلات التى تواجه الافراد المستحقين للضمان ؟

7_ الحلول الواجب طرحها كحل مشكلات الضمان الأجتماعي ؟


قادتني هذه التساؤولات لهذا الموضوع الهام ، لبحث المعاناه
التى تنتج من جراء النظام القائم للضمان الاجتماعي ولا سيما
أننا نعيش في ظروف معيشيه مختلفه تماماً عن السابق ،
لما تتطلبه المرحله الحالية من اعباء مادية وإجتماعيه قد
لا يستطيع الافراد المستحقين الوفاء بالتزمات الحياة الصعبة
المرهـقة !؟


وتساؤولاتي هذه مطروحة لاثراء الموضوع والاستفادة من
آرائكم و مقترحاتكم وتساؤولاتكم فلعلني أستفيد من هذا
الموضوع الإجتماعي الهام ..


يتبع

@جاهله@

نوال الشمراني
11-21-2018, 08:16 PM
سأنتقل بكم إلى تاريخ تربية النشئ، وكيف يكون

صراع القوة الجسمية وتربية العضلات
وهذا ما حدث في"اليونان"... "واسبارطه"
تاريخياً ...
وقد عاشوا في هذا السلوك حتى سقطت
القوى العظمى آن ذاكـ ...

ويعيد التاريخ نفسه ، فأتت أوروبا بفكرها
الحديث باحثةً عن العلم والاستفادة من التاريخ
الأهوج القديم لتحي العقول الصانعة للتطور
والبحث عن تقدم الشعوب ، ولكن
الكنيسه سيطرت بكل عقليتها القديمة
(تحديداً في القرن الخامس عشر) على
هذه الانتجات الوطنية الأروبيه ، حتى
ضاقت ضرعاً بمنهج الحياه وهاجرت باحثةً
عن بيئه ، فوجدت ضالتها عندما هاجرت
في لحظةٍ ، قد ضيعت (بريطانياً وباقي دوا أوروبا عندما
استسلمت للكنيسه) ، وأستمر هذا الوضع حتى
قيام الثورة الفرنسيه وكان ذلك تحّول للعقول
النيّره ومهاجرتها إلى امريكا الشماليه التى
اكتشفها "الهنود الحمر" بقيادة "كريستوف كولومبس"

والذين اصبحوا الرعاة والصنف المهمش
في امريكا ،فلابد أن يعيشوا ويتعايشوا بـ سلام !!!...


أما من هاجروا وهم العقول المهاجره من
أوروبا فوجدوا البيئه العلميه والتقنيه
الفنيه مما فرض توطينهم وتنمية مهاراتهم
حتى وصلت أمريكا الشماليه إلى ما وصلت
إليه الآن ...





"يتبع"


و
@جاهله

نوال الشمراني
11-21-2018, 08:18 PM
همسة :




جملة أبعثها إلى الإعلام بجميع أطيافه -أقول فيها وبإختصار شديد كفانا مهاترات كلامية

الهدف منها جمع المال مستخدمين فيها الغوغائيه الممنهجة لإستغلال المواطن البسيط

وإقناع مشاهديكم بالمشادة وإيقاعه في الحرج - مما يصعب معه أخذ ماهو مفيد -

فلماذا لا يكون هناك إعلام يتصف بالمصداقية ويعالج مايصنعه أو يراه المشاهد بمنطقية

مراعي فيه الحالات النفسية والإجتماعيه والفروق الفردية مع من يتحاور معهم الإعلام -
أملي أن يتجة الإعلام الى وضع الحقيقة أو الحق في نصابة
حتى لو على حساب الكسب المادي الغير مبرر-


يتبع
و
@جاهله@

نوال الشمراني
11-28-2018, 09:26 AM
الخلايا النائمة :


بسم الله الرحمن الرحيم






عند إعلان وزارة الداخلية ، أن من فجر المسجد في الكويت ،شاب سعودي لم يكن له أي ملف
يدل على أنه مطلوب لدى الجهات الامنية ، وهذا يقودنا إلى ان هناك خلايا نائمة


يجب تقصيها والبحث عنها،وقد لا يكون ذلك بالقوة الامنية .ولكن،من الواجب محاربة الفكر بالفكر

فقد يستغرق ذلك ردحاً من الزمن ولكن،يجب البدء بوضع الخطط والبرامج المنهجية
التي تقود الى التعريف بالتطرف الفكري الضال الذي يؤدي بالشباب الى الانخراط

في هذه التنظيمات الفاسدة السائدة في وطننا العربي ويتم ذلك عن طريق توعية الأسرة وإعادة النظر

في الانظمة التعليمية بما فيها المناهج وتأهيل المعلمين التدريبي والاداري والسلوكي والفكري ، ومن ثم
المجتمع ومافيه. من نوادي ثقافية وادبية والمسجد ومافيه من حلقات دينية وخطب جمعة التى

تنمى الفكر الاسلامي الوسطي الصحيح...

وأخيراً وسائل الاعلام المرئية والمسموعه والمقرؤه ودورها في التوعية التنموية واكتشافها لمن يحملون الافكار الضالة ،والمحصلة التي اهدف اليها هو تغيّر النظام الفكري الهدام
الذي بموجبه نستطيع ان ننتزع من المجتمع الخلايا النائمة التي تخلق الافكارالمسمومة

والتخطيط لها وتنفيذها ولو ان ذلك يأخذ وقتاً طويلاً الا ان النتائج ستكون مربحة بإذن الله تعالى-


"الخلايا الضالة ومايتبعها من خلايا نائمة أسوأ من الموت"


وحسبنا الله ونعم الوكيل...


2015


و
@جاهله@

نوال الشمراني
11-28-2018, 09:28 AM
"نحن نعيش في خضم حوابس واسوار مليئه
بأسلاك شائكه ومكهربه
تسحق من حولها لا تبقيِ ولا تذر"

إنا بطاقات المواساة و البكاء على الأطلال فهي و ان كانت أضعف الأيمان إلا أنها لا تشفي غليلنا ...

ولكن .. قد تكون بلسم ناجع في إحياء الضمائر المخدرة ...
في زمن مترهل قًتلت فيه كل طيوف الآمــــال ..

يتبع
@جاهله@

نوال الشمراني
11-28-2018, 09:29 AM
" سراب الحقيقة"




كل ما كبرت الحقيقه، أعتبرها
مُرّ العذاب، وكل ماأشتد العذاب ،كيف
نعتبرها حقيقة، سراب الحقيقة هو
عذاب لمن يتابع السراب ...

وهل الحقيقة تكشف أسرار السراب ؟!

السراب طويل تكتنفه رمال ... ورمال
الصحراء ، وكثبان الرمال، قد تعيق الحقيقه ،

ولكنها في ذاتها ، أمل تجني تجاهلات الزمن ، وتعطي
زهور الحياة ، في معطيات الواقع، وهل معطيات الواقع
تعيش في هامش الزمن؟!
أم هامش الزمن يعيش في بقايا الماضي؟!

الزمن تاريخ له جذةرة يحتضنه الواقع، ويسّيرة
في ثوب الماضي الحاضر... المستقبل الواعد ،
الحقيقة ثابتة لا يغيرّها الزمن ، ولكن الزمن قد
تغيرة الحقيقة ... مثل طوفان البحر ،يتيه
في أمواجٍ جارفة تعصف بربان السفن
الى ألا مجهول في خضم بحور ، لا نعرف
مراساها ومجراها ، إنها إختلافات بين
الحقيقة والواقع ... والسراب ...
وأمواج البحار ...؟!




يتبع

@جاهله@

نوال الشمراني
11-28-2018, 09:30 AM
الفوبيا تعني الخوف عند الأنسان من أي شئ حوله فلا يقدم على فعل ذلك الشئ تخوفا مما سيحصل له ، وهذا
قد لا يكون تعريفاً علمياً إنما هو تفسير شخصي... والفوبيا عموماً هي مرض من الأمراض النفسية والسلوكية ،
ويختلف من حالة إلى أخرى ومن نوعٍ إلى آخر ...


وفي المحصَلة هو صراع نفسي سلوكي ويحتاج إلى علاج إما بجلسات سلوكية إسترخائية مع مختص
أو عقاقير طبية وقد يأخذ وقتاً طويلاً أو قصيراً للتخلص منه... يعتمد في ذلك على مهنية المعالج وتجاوب المريض...

في هذا المقام ، لا نتحدث عن الفوبيا المعروفة عند الكثير ، وإنما نتطرق الى فوبيا من نوع آخر إنها "الفوبياً الإجتماعية"

والفوبيا الاجتماعية واقع يعيشة معظم أفراد المجتمع ، مثل هاجس الخوف من الفقر ، الظواهر الطبيعية ،
سلوكيات فردية معينه يعيشها الأنسان بصفة يومية ولايمكن حصرها في هذا المقام ،بحيث تُعتبر خوف دائم
وليس بشكل مؤقت لإن الخوف بحد ذاته موجود لدى الأنسان ...

والفوبيا الإجتماعية لا يمكن شفاءها إلا بمعالجة واقعها المتمثل بتوعية المجتمع في كيفية
التعامل معها عن طريق دراسة وبحث أسباب الفوبيا ..

وإيجاد الحلول الناجعه للتخلص منها بشكل جزئي للوصول إلى معالجتها بصفة كاملة ...



يتبع

دمتم بـ ود
@جاهله@

نوال الشمراني
11-28-2018, 09:33 AM
معوقات... صعوبات...في :التعليم





تتمثل أبرز المعوقات في جانب القاعدة العلمية
والتقنية في: ضعف مناهج العلوم ... والرياضيات...
وتدريس الحاسوب... ونقص الإنفاق على البحث
العلمي ونقل التقنية، وضعف البنية التحتية للبحث
العلمي، والتقني... ونقص التخصصات العلمية والعلماء
والباحثين في الجامعات ... ونقص المشاريع البحثية
والعلمية ....


كما تتمثل المعوقات في جانب المواءمة بين مخرجات
التعليم ... ومتطلبات التنمية ... في إستمرار غلبة
التخصصات النظرية على التخصصات العلمية ...!!!

ونقص المهارات اللازمة لسوق العمل أو مواصلة
الدراسة ... وضعف الطاقة الاستيعابية للجامعات
والكليات في متابعة الخرجين ... ونقص التنسيق
المؤسسي بين الجهات العاملة في التعليم
والتدريب والجهات الموظّفة ... وضعف مشاركة
القطاع الخاص في التخطيط والتنفيذ للسياسات
والبرامج التعلمية والتدريبية ... وضعف الإنفاق
على برامج الابتعاث والتدريب... ونقص برامج
التوعية والتوجية والإرشاد المهني والدراسي...



وفي جانب تطوير المناهج فلعل ابرز
الصعوبات يتمثل في ضعف التوافق
في مجال الخطط الدراسية ... والأهداف
العامة ... للمناهج والمواد الدراسية ...
ونقص الأطر المرجعية في مجال تطوير
المناهج الدراسية ... وتركيز المناهج
وطرق التدريس والتقويم على الحفظ
والتلقين...!!!
وضعف الإهتمام بإعداد المعلمين
وتأهيلهم... وضعف استخدام التقنية
في التعليم تنظيماً وإدارة وتدريساً ...!!!


وفي جانب التنسيق والتكامل بين مؤسسات
التعليم ... فإن تكامل الموارد والإمكانيات بين
المؤسسات التعليمية ... ونقص أشكال التعاون
والتكامل وضعف التنسيق بين اللجان المعنية
بالتخطيط التربوي "العام ... والعالي ... والفني...
تُمثل أبرز المعوقات لقيام تنسيق فعال بين
المؤسسات التعلمية ...!!!


همسة :
الاهتمام بقضايا العمل
في أغلب القرارت الصادرة
من المجلس الأعلى واللجان
الوزارية ... تجد ضعفاً في الاهتمام
بها وبطأً في التنفيذ من قبل "المؤسسات
التعلمية" كما لا توجد لآلية تنظمية ملزمة
لتوصيات وقرارت اللجان أو برامج ملزمة ...!!!

ويمثل نقص الدعم المالي والمعنوي للمؤسسات التعلمية
وضعفها المؤسسي... وغياب الرؤية الشاملة للعمل
التربوي معوقا رئيسا في مجال رفع مستوى الاهتمام
بالعمل التربوي ...


2015 مــ

يتبع
دمتم بــ ود
@جاهله@

حسن بن عبدالله
11-28-2018, 11:00 PM
نوال اشمراني
هذه ليست جاهليات هذا ابداع في ابداع
وفقك الله وسدد خطاك

نوال الشمراني
12-02-2018, 09:13 PM
نوال اشمراني
هذه ليست جاهليات هذا ابداع في ابداع
وفقك الله وسدد خطاك






مساءك الله بالخيرات

مودتي واحترامي لروعة القراءة وروعة الحضور...

الفاضل-حسن بن عبدالله
لاهنت
@جاهله@

نوال الشمراني
12-16-2018, 02:59 PM
مساكم الله بالخيرات

تمحور الذات :


سؤال عابر يحتاج إالى تأمل وعمق في التفكير

قبل الكتابة عنه ( من وجهة نظري)
إنه بمجرد إيماءهـ للوصول الى مفهوم يُفسر حسب إنتماء النفس

إلى التفكير - والولوج في مجاهل الذات التى
تتصف بالسمو واليقظة والأنفرادية في التصرف والسلوك ...

هل الذات تتمحور حول نفسها ؟

قد تكون الإجابة ب نعم -وهناك
يأتي الانطلاق في الافعال -والتسكع
في مداخل النفس لتبلغ في النهاية الى اللانتيجة
واللاتكيف - واللاتفاعل -واللاتأثير-والتأمل في البعيد
من سلوكيات الحياة والخوف من الاندفاع في مغامرات

قد تكون خاسرة-والخسارة من فرصة جميلة مواتية لتنقلب
الحياة رأساً على عقب -فنعيش في حدود ضيقة نتيجة التفاعلات الانسانية
المحيطة ...

وإذا كانت الاجابة لاااا
أى أن الذات لاتتمحور حول نفسها ؟!

فمتى ---- وكيف --- ولماذا ؟
سؤال مطرح للنقاش والاجابة __

وكان ودي اطرح في قسم المقال
ولكن لعدم تفرغي بالوقت الحاضر
للنقاش - ولنا عودة إن شاء الله


يتبع
ود
@جاهله@

نوال الشمراني
12-16-2018, 03:02 PM
طـــــــوارئ :



يعيش الاباء والشباب في هذه الأيام شبح الاختبارات وحلم
إرتفاع نسبة النجاح ،

ولكن الشبح الأكبر والتوتر والقلق الذي يسيطر على الأسرة هو
القبول في الجامعات والمؤسسات العلمية الأخرى ، حتى اصبحت مشكلة
وهاجس كل طالب وطالبه ، ويعود ذلك الى النظام التعليمي الجامعي
والذي يحتاج الى إعادة نظر ولاسيما أن التعليم حتى التخرج من الجامعه هو
حق لكل موااطن ،
من هذا المنطلق ، فلا بد من بروز الحلول المناسبة للتغلب والقضاء
على مشكلة القبول في هذه المرحله من مرااحل حياة الفرد ،
-هل إعادة النظر في شروط القبول بحيث يمكن للطالب أن يتم دراسته
الجامعيه مطلب وطني ؟
-هل النسب المقررة حالياً في النجاح من الثانوية العامه وشرط قبول
الطالبات في الجامعه غير منطقية ويجب تعديلها بحيث تتناسب مع الطلب
في مواصلة الدراسة وكثرة الخرجين ؟
-هل نحن فعلاً قد وصلنا من درجة التشبع الى اهمية الاختبار والتميز
في إختيار فئة عن آخرى ؟
-كيف يمكن المواءمه بين مخرجات التعليم وسوق العمل ؟
-أليس من المناسب النظر بجدية في التوسع في التعليم الاهلي الجامعي
وفتح الجامعات بالتخصصات التى تتناسب مع رغبة الطلاب برسوم
منطقيه ومعقوله وبدعم حكــومــي للقضاء على هذه المشكله ؟


تساؤولات كثيره تحتاج الى إجابة
واترك بقية التساؤولات لكم
والمقترحات منكم ..


ود
@جاهله@

نوال الشمراني
12-22-2018, 10:26 PM
ردة الفعل السعودي على كندا:









نعرف منذ قيام العلاقات السعودية الكندية

إنها علاقات متوازنة ترعى مصالح البلدين

في مايخص كلٍ منهما لدى الآخر -إلا أنا الحكومة

الكندية بالرغم من توازنها العالمي شطت عن
الطريق الصحيح بظهور تدخلها في الشؤون الداخلية

للمملكة العربية السعودية -وهذا تدخلاً سافراً يخالف

الاعراف والقوانين الدولية التي أقرتها الامم المتحدة

فكان ردة الفعل السعودي حازماً حتى يعتبر أن هذا

الرد الحازم لا يفتح الشهية لبقية الدول- وهذا مما آثار الغضب
السعودي وقلبَ تلك الموازين إلى التصميم على سيادة
المملكة العربية السعودية بالرغم من إدعاء حكومة كندا.

بالافراج عن المعتقلين السياسيين وهذا يقودنا إلى تجاهل

المملكة العربية السعودية إلى أنه لا يوجد لدينا نظم وقوانين
بينما إنا المملكة العربية السعودية تحكم بشرع الله ولديها
منظمات حقوقية -وهذا يُكذب هذه الادعاءات الكندية فكان
ردت الفعل السعودية منطقياً في حجر المصالح السعودية

في كندا التى لا تعد ولا تحصى فابرغم من وجود مصالح
كندية من تبادل الاقتصاد بين السعودية وكنداً الكثيرة
إلا أنا الاساءه الكندية في توجهات المملكة افسدت تلك
المصالح فلا أعلم لماذا هذه الإثارة الكندية نحو السعودية
لإفساد تلك المصالح ولصالح من؟

فربما ذلك يعود إلى وجود أيادي خفية -وقد تكون سعودية-

إلى اللعب وراء ظهور هذه التصريحات الكندية التى لا أول لها
ولا آخر -

حفظ الله هذا البلد الآمن حكومة وشعباً من كل عابث
ومستهتر بهذا الكيان الشامخ بقيادتة الحكيمة...



عاطر التحايا
@جاهله@

نوال الشمراني
02-19-2019, 01:55 PM
مساكم الله بالخيرات

العبث التقني :






العبث التقني ...أو الإرهاب التـقـني الذي يمارسه بعض أبنائنا هل ينبئ عن خلل في التربية ؟

الضوابط والعقوبات .. هل تكفي وحدها لردع من يسيء الاستخدام ؟
غياب الوعي بخطورة بعض وسائل التـقـنـية على المجتمع ..
من المسؤول عنه ؟


ما الأخطار المترتبة على إساءة استعمال هذه التـقـنـية ؟
السوشيال ميديا(التواصل الإجتماعي)..

هل أضحت وسيلة إيذاء للأخرين ؟
بناتنا هل أصبحن فريسة سهلة لمن يسيء استخدام هذه الأجهزة ؟
وأخيراً ، معطيات العصر نعمة فلماذا حولها البعض إلى نقمة ؟

وفي الواقع بأن التقنية بمعطياتها هى نمو عقلي وذوق فني وحسي وتنمية قدرات ومواهب وتطور علمي وإجتماعي وقد نعيد صياغة العبارة ب " العبث التقني "

لإن ذلك يقودنا الى تفكير اعمق وبحث أوسع في قضية تربوية تهم الجميع ، وفي نظري أن التقنية وممارستها لا تنشأ عن خلل في التربية بل تزيد من سؤ إستخدامها في المسارات الإجتماعية والتربويه- وهذا مطلب لتلبية حاجات ابنائنا العقلية والجسمية والحسيه والذووقيه ، ولكن التوجيه باستخدمها من قبل الاباء أو المعلمين أو المربين أو الكبار بصفه عامه قد تعطيها المسار الصحيح ،أو العكس فعندما "يعبث الكبار بها لينطلق بها الصغار " في غير مسارها الصحيح ويحدث العبث التقني بممارسة ابنائنا نتيجة خلل في التوجيه والتربيه من الكبار ..

_فالضوابط قد تكون أنجع وأنسب ، لإعادة الصواب ، وقد تكون طريقة تربويه حديثه قريبه من الاقناع في الاستخدام بسلاسة وسهوله وهي الطريقة المثلى في وضع كل شئ في نصابه- وهذي العقوبات بمعناها الصحيح الغير مرئ والذي لا يبعث روح التمرد على الاستخدام الامثل ، وبهذا فمطلوب من ذوي الاختصاص وضع ضوابط محدوده ومقننه للإستخدام يفيد المستخدم بالطرق السليمه لتلك التقنية...

_و لا نستطيع أن نحدد بالدقة المسؤول عن غياب الوعي كخطورة بعض وسائل التقنيه على المجتمع ، ففي هذا المجال الكل مسؤل الأسرة ، المدرسه ، النظام التربوي بصفه عامه ، التخطيط ، المجتمع ، الاعـــــلام ، كل في مجاله حتى نعطي ثورة علمية موجهه ، ولعل هذه الفقرة اكثر ارتباطاً بالفقرة السابقة ، فالضوابط لها دور كبير في تحديد المسؤوليه إذا ما أردنا ذلك ..

_ الاخطار كبيرة عند إستعمال أى شئ في مناحي الحياة إذا أُسئ إستعمالها ومتنوعه ولعل من اهمها فقدان الغرض الإيجابي من اختراع واستخدام هذه التقنية وفقدان قيمتها العلمية ، ناهيك عن الاخطار الإجتماعية ، والتربويه والامنية ، ومنافاتها لكل اعراف المجتمع ومعتقداته "وأقصد إذا أسئ إستخدامها -

_فليست بالضرورة إذا وجدت الضوابط والملاحظه والمراقبة ، وأخذت التنشئه الاسريه والتربية الاجتماعية ومكانها ومساحتها في التوجيه والمتابعة ..

__ نعم ، معطيات العصر نعمة ونحن نعيش فيها في حياتنا اليومية وتتكرر ،وتتكررمعها سلوكنا ،فقد يحولها البعض الى نقمة فالمجتمعات مليئة بالخير والشر ، والمصلح والمفسد ، والمخطئ والمسئ ، والعابث والمستفيد ،ولا يمكن الضبط في ذلك إلا عن طريق الوعي الإجتماعي المتكامل ...






ود
@جاهله@

نوال الشمراني
03-02-2019, 08:01 PM
همسة :




جملة أبعثها إلى الإعلام بجميع أطيافه -أقول فيها وبإختصار شديد كفانا مهاترات كلامية

الهدف منها جمع المال مستخدمين فيها الغوغائيه الممنهجة لإستغلال المواطن البسيط

وإقناع مشاهديكم بالمشادة وإيقاعه في الحرج - مما يصعب معه أخذ ماهو مفيد -

فلماذا لا يكون هناك إعلام يتصف بالمصداقية ويعالج مايصنعه أو يراه المشاهد بمنطقية

مراعي فيه الحالات النفسية والإجتماعيه والفروق الفردية مع من يتحاور معهم الإعلام -
أملي أن يتجة الإعلام الى وضع الحقيقة أو الحق في نصابة
حتى لو على حساب الكسب المادي الغير مبرر-



و
@جاهله@

نوال الشمراني
03-25-2019, 10:39 PM
مساكم الله بالخيرات




( الفقـر) !!!


لاشك أن الفقر ظاهرة إجتماعية
على مستوى العالم ، وذُكرت هذه
الكلمة في الكتب السماوية جميعها ..
ولكن ، إنتشارها وتفشيها وتفاقمها
يرجع إما إلى صنع البشر وظلم الانظمة
والقوانين أو تغلب الظواهر الطبيعية ، من هذا المنطلق
فالحلول السريعة هي معالجة المشكلة حتى لا تزيد
في إنتشارها مما يؤدي الى إثارة إجتماعية وكارثة
إنسانية وتخلل في التركيبة السكانية وإنتشار الفوضى
وإنعدام الأمن الانساني ... أكثر وأكثر مما نحن فيه ...

ود
@جاهله@

نوال الشمراني
03-25-2019, 10:40 PM
متى نكون كاالنهر الذي يعاكس إرادة السيول الموحلة-
متى نترفع عن غواية وبريق الاقنعة ؟

لماذا الشعوب تنفق على بطونها اكثر من عقولها ؟

أم أن الحكومات لا تريد شعوبامثقفة!!



يتبع

ود
@جاهله@

نوال الشمراني
03-25-2019, 10:45 PM
مصطلح ‎تكنوقراطي:



‎اعجبني مصطلح (تكنوقراطي) طبعاً كمبدأ ونظام إجتماعي
‎يعيش صاحبها في الحياة الديمقراطيه ولكن بعقليته الرسميه
‎التى كان يعيش في خضمّها ومتشرب بخبرتها ، وفي
‎هذه الحاله التى يعيشها حاضراً ، تجده في مفترق
‎الطرق ، فهو بعيداً عن الثقافة الديمقراطيه ويحاول أن
‎يتعايش معها ، وفي نفس الوقت يعيش
‎تحت تأثير حياته وخبراته السابقه التى عودته
‎على تطبيق القوانين والأنظمه التى تُفرض
‎عليه ، فلا هو ديمقراطي ولا تكنوقراطي
ولا حتى برجوازي بين ذلك وتلك !!!

‎وهنا تأتي إعادة الهيكلة السليمه في إعطاء
‎الفرد الحريات الفكرية بحالها ومساحتها وربما
‎قد يكون ذلك بمساعدة الحريه الثقافية
‎والفكريه والصحفية -


ود
@جاهله@