منتديات قبائل شمران الرسمية


المنتدى العام مخصص للمشاركات العامة والمتنوعة)(تطوير الذات)(سوق الأسهم)

إضافة رد

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 05-18-2019, 04:11 AM   #1
 
الصورة الرمزية نسيم الليل
 

نسيم الليل is on a distinguished road
Post حينما نحب




حينما نحب


انّ مشاعر الإنسان هي المحرك الأوّل لتصرّفاته، وتأتي المصالح كمحرك آخر؛ ولكنّها في مجال محدود، ثمّ تأتي القيم والمبادئ والعادات الاجتماعية كمحرك لسلوك الإنسان؛ ولكنّ المشاعر هي التي أريد الحديث عنها، لأنّها الأصدق بالتعبير والخالية من المؤثرات الخارجية.
فحينما نكره أو نحزن أو نغضب، تكون هناك تصرّفات على علاقة مباشرة بحالتنا النفسية؛ ولكنّها تصرّفات وقرارات آنية تزول بزوال المؤثر، الذي أملى علينا تلك التصرّفات القولية أو الفعلية؛ ولكنّنا حينما نحبّ فإنّ تصرّفاتنا تأخذ مداها بالاستمرارية قولاً وفعلاً.
حينما نحبّ لا نشعر بالاكتفاء، شعور الإحساس بالمزيد يضل مسيطراً علينا، وحالة القناعة لا تمر ببال العاشق، وهذا الشعور الجميل من أجمل المشاعر التي تملي على المحبّ العمل من أجل حبّه، ويكون خياله حاضراً ووعد المزيد يكون حاضراً، وإحساسه بأنّ مَن يحبّ يستحقّ الأكثر، هو ما يجعل ديمومة المشاعر والحبّ نابضة بالحياة.
حينما نحبّ يصبح عيد ميلاد مَن نحبّ هو عيداً حقيقياً، وفرحة العاشق به لا تقل عن فرحة مَن يحتفل بعيد ميلاده، ويكون عيد مَن نحبّ أكثر منه عيداً لنا، ويكون ذوقه في الطعام هو المفضل لنا، والبلد الذي يحبّ هو ما نحبّه.
حينما نحبّ ونذوب فيمن نحبّ، تتقلص اختياراتنا، وتصبح اختيارات مَن نحبّه هي اختياراتنا، وقراراته قراراتنا، وكأنّ العاشق الحقيقي هو المسلوب من إرادته، وقد ينكر أحدهم ذلك؛ ولكنّ الواقع يشير إلى أنّ اختيارات مَن نحبّ تكون على وفاق مع كينونة الحبّ، فلن تكون اختيارات مَن نحبّ تحمل من السوء أو الكراهية بالظرف الطبيعي.
حينما نحبّ نخرج من دائرة الوقت، لنجعل أوقاتنا هي ما يتناسب مع وقت مَن نحب، وألبستنا هي ما تعجب مَن نحبّ، وكأنّ العاشق الحقيقي يمزق (كاتالوجه) الخاصّ بالحياة، ويتبنّى (كاتالوج) مَن يحبّ بكلّ ما فيه من طموحات وآمال وتعابير وأقوال.
حينما نحبّ يجب أن ندرك أنّنا نحبّ، لأنّنا نصبح أشخاصاً آخرين، نفكّر بمن نحبّ ونبتسم، حتى في الأمكنة العامّة، نرى بذاكرتنا أكثر ممّا نرى بأعيُننا، نتذكّر قصصاً وأحداثاً مررنا بها فلا نمل إعادة سردها، نستمع إلى أغنية نعرفها فنعلن حبّنا لها من دون أن نفكّر بالمبرر لهذا الحبّ، بأنّ كلمات الأغنية جميلة أو أنّ لحنها جميل أو صوت المطرب رائع، هكذا هو الحبّ من دون مبرر لأنّ مَن نحبّه يحبّها.
حينما نحبّ يكون الكتاب الذي قرأناه معه من أجمل الكُتُب، وذلك الشاعر الذي قال قصيدة تشبه حالتنا في الحبّ، من أفضل الشعراء، ويصبح الروائي الفلاني من أصدقائنا لأنّنا قرأنا روايته معاً، حينما نحبّ يتغيّر شكل كريات الدم فينا، وشكل الأنسجة والأعصاب، كلّها تأخذ لوناً رومانسياً عاطفياً محبّباً.
بقلم كريم معتوق




نسيم الليل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-18-2019, 04:41 AM   #2
مراقب عام المنتديات
 
الصورة الرمزية الحمدان
 

الحمدان is on a distinguished road
افتراضي رد: حينما نحب

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسيم الليل مشاهدة المشاركة



حينما نحب


انّ مشاعر الإنسان هي المحرك الأوّل لتصرّفاته، وتأتي المصالح كمحرك آخر؛ ولكنّها في مجال محدود، ثمّ تأتي القيم والمبادئ والعادات الاجتماعية كمحرك لسلوك الإنسان؛ ولكنّ المشاعر هي التي أريد الحديث عنها، لأنّها الأصدق بالتعبير والخالية من المؤثرات الخارجية.
فحينما نكره أو نحزن أو نغضب، تكون هناك تصرّفات على علاقة مباشرة بحالتنا النفسية؛ ولكنّها تصرّفات وقرارات آنية تزول بزوال المؤثر، الذي أملى علينا تلك التصرّفات القولية أو الفعلية؛ ولكنّنا حينما نحبّ فإنّ تصرّفاتنا تأخذ مداها بالاستمرارية قولاً وفعلاً.
حينما نحبّ لا نشعر بالاكتفاء، شعور الإحساس بالمزيد يضل مسيطراً علينا، وحالة القناعة لا تمر ببال العاشق، وهذا الشعور الجميل من أجمل المشاعر التي تملي على المحبّ العمل من أجل حبّه، ويكون خياله حاضراً ووعد المزيد يكون حاضراً، وإحساسه بأنّ مَن يحبّ يستحقّ الأكثر، هو ما يجعل ديمومة المشاعر والحبّ نابضة بالحياة.
حينما نحبّ يصبح عيد ميلاد مَن نحبّ هو عيداً حقيقياً، وفرحة العاشق به لا تقل عن فرحة مَن يحتفل بعيد ميلاده، ويكون عيد مَن نحبّ أكثر منه عيداً لنا، ويكون ذوقه في الطعام هو المفضل لنا، والبلد الذي يحبّ هو ما نحبّه.
حينما نحبّ ونذوب فيمن نحبّ، تتقلص اختياراتنا، وتصبح اختيارات مَن نحبّه هي اختياراتنا، وقراراته قراراتنا، وكأنّ العاشق الحقيقي هو المسلوب من إرادته، وقد ينكر أحدهم ذلك؛ ولكنّ الواقع يشير إلى أنّ اختيارات مَن نحبّ تكون على وفاق مع كينونة الحبّ، فلن تكون اختيارات مَن نحبّ تحمل من السوء أو الكراهية بالظرف الطبيعي.
حينما نحبّ نخرج من دائرة الوقت، لنجعل أوقاتنا هي ما يتناسب مع وقت مَن نحب، وألبستنا هي ما تعجب مَن نحبّ، وكأنّ العاشق الحقيقي يمزق (كاتالوجه) الخاصّ بالحياة، ويتبنّى (كاتالوج) مَن يحبّ بكلّ ما فيه من طموحات وآمال وتعابير وأقوال.
حينما نحبّ يجب أن ندرك أنّنا نحبّ، لأنّنا نصبح أشخاصاً آخرين، نفكّر بمن نحبّ ونبتسم، حتى في الأمكنة العامّة، نرى بذاكرتنا أكثر ممّا نرى بأعيُننا، نتذكّر قصصاً وأحداثاً مررنا بها فلا نمل إعادة سردها، نستمع إلى أغنية نعرفها فنعلن حبّنا لها من دون أن نفكّر بالمبرر لهذا الحبّ، بأنّ كلمات الأغنية جميلة أو أنّ لحنها جميل أو صوت المطرب رائع، هكذا هو الحبّ من دون مبرر لأنّ مَن نحبّه يحبّها.
حينما نحبّ يكون الكتاب الذي قرأناه معه من أجمل الكُتُب، وذلك الشاعر الذي قال قصيدة تشبه حالتنا في الحبّ، من أفضل الشعراء، ويصبح الروائي الفلاني من أصدقائنا لأنّنا قرأنا روايته معاً، حينما نحبّ يتغيّر شكل كريات الدم فينا، وشكل الأنسجة والأعصاب، كلّها تأخذ لوناً رومانسياً عاطفياً محبّباً.
بقلم كريم معتوق



اولا اهلا وسهلا بك نسيم الليل
حياك الله وبياك وجعل الجنة مثواك
ثانيا جميل موضوعك جدا راق لي
فيه جمال وروعه واطلاع كبير
في مفاهيم الحب
تقبل مروري واكرر الترحيب
بك هلا وغلا وسلة خلا
عين فراش وعين لحاف




التعديل الأخير تم بواسطة الحمدان ; 05-19-2019 الساعة 04:49 AM.
الحمدان متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-18-2019, 04:13 PM   #3
 
الصورة الرمزية ريهام خالد
 

ريهام خالد is on a distinguished road
افتراضي رد: حينما نحب

نسيم الليل
شكرا على المقال الرائع في الحب

بحق راقت لي سطورك الجميلة
كل الشكر لاناملك
تقبل تواضع مروري
تحياتي الرقيقة لرروحك

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ريهام خالد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2019, 04:09 AM   #4
 
الصورة الرمزية نسيم الليل
 

نسيم الليل is on a distinguished road
افتراضي رد: حينما نحب

الحمدان شكرا على الترحيب،شاكرة لك مرورك الممطر بالجمال ،كل الود والتقدير.



نسيم الليل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2019, 04:10 AM   #5
 
الصورة الرمزية نسيم الليل
 

نسيم الليل is on a distinguished road
افتراضي رد: حينما نحب

ريهام خالد ,شاكرة لك جمال عباراتك ولطف حضورك،كل الود والتقدير.



نسيم الليل متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2019, 03:41 PM   #6
مشرفة قسم الرياضة والرياضيين
 
الصورة الرمزية شذى الياسمين
 

شذى الياسمين is on a distinguished road
افتراضي رد: حينما نحب

الغالية نسيم
طرح مميــز ,,

جــزاك الله خيراً ..
ونفع بما طرحتة هنا وبـارك بك.



التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شذى الياسمين متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-22-2019, 02:53 AM   #7
 
الصورة الرمزية نسيم الليل
 

نسيم الليل is on a distinguished road
افتراضي رد: حينما نحب

شذى الياسمين
حياكم الله
شاكرة لكم وجودكم
تحياتي



التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نسيم الليل متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر




(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 4 :
, , ,
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شمران الرسمية