الرئيسية مركز التحميل
اتصل بنا
الدخـول
هل نسيت كلمة المرور ؟

العودة   منتديات قبائل شمران الرسمية > منتديات شمران العامه > المنتدي الاسلامي

المنتدي الاسلامي خــاص لاهل السنة والجماعة فقط .!

موضوع مغلق

 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 08-26-2007, 12:10 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


بحرالعلوم غير متواجد حالياً
 


افتراضي رســــــــــــــــــــــــــــــــــــــلة محب

** من هــنا نبــدأ وفي الجــــــنة نلتقي ان شــــــاء الله **


والمشتملة على:

الانسان قد يولد مرتين ..
رسالة الى مذنب ..
عجّل .. عجّل ..
عائق على الطريق ..
لا تهتم ..
اخي المسلم تصور نفسك على الصراط ..
موقف رهيب ..
تنبه قبل الموت ..
اول ليلة في القبر ..
لحظات عجيبة ..
مات وهو يصلي بالناس ..
مات وراسه في المرحاض ..
دعوة ..
سؤال واجابة ..

والان الى الرسالة .....

الحـمد لله الكـريم الوهـاب الرحـيم التواب .. غـافر الذنب .. وقـابل التَّـوب .. شـديد العقاب ..
ذي الطول لا إله إلا هو .. يحب التوابين ويحب المتطهرين .. ويغفر للمخطئين المستغفرين ..
ويمحو بحلمه اساءة المذنبين .. ويقبل بعفوه اعتذار المعتذرين ..
لا إله إلا هو .. إله الاولين والآخرين .. وديَّـان يوم الدين ..

وصلى الله وسلم على خير عباده اجمعين ..
وعلى اله وصحابته والتابعين ومن تبعهم باحسان الى يوم الدين ..

اللهم يا مصلح الصالحين .. اصلح فساد قلوبنا واستر في الدنيا والاخرة عيوبنا ..
واغفر بعفوك ورحمتك ذنوبنا .. وارحم في موقف العرض عليك ذل مقامنا ...

يا رب .. يا رب عفوك .. لا تاخذ بزلتنا .. واغفر ايا رب ذنباً قد جنيناه ..

اما بعد:

احبتي في الله

ان تجد عيباً فسد الخللا * * * جل من لا عيب فيه وعلا

اخي الحبيب .. اختي الغالية

:: الانسان قد يولد مرة واحدة وقد يولد مرتين ::

نعم ... يولد مرتين !!!

اما الميلاد الاول .. يوم ان يخرج من ظلمات رحم أمه إلى نور الدنيا ..
وذلك ميلاد يشترك فيهكل البشر .. المسلمون والكفار .. الابرار والفجار ..
بل وتشترك فيه الحيوانات ايضا.

اما الميلاد الثاني .. فهو يوم يخرج من ظلمات المعصية إلى نور الطاعة ..
وهذا الميلاد خاص بمن وفقه الله من البشر لطريق الهداية ومسلك الاستقامة .

وقد صور الله عز وجل هذا الميلاد بقوله:
{أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}
الأنعام122

انه ميلاد لا يتقيد بعمر .. وقد تولد في اي عمر .. وهنيئاً لك ان لم يسبق الموت ميلادك هذا ..

ابـن آدم
ولـدتــك امك يــا ابن آدم بـــاكيـا * * * والناس حولك يضحكون سرورا
فاعمل لنفسك ان تكون إذا بكوا * * * في يـوم موتك ضاحكا مســرورا

إنه ميلاد ليس له سبب معين .. ولكنه شيء يهز نفسك هزا ..
شيء يشعرك بأنك ما خلقت عبثا .. ولن تترك سدًى ولا هملا ..

نعم هو هزة .. فاستيقاظ من غفلة .. فمحاسبة للنفس .. فدمعة على الخد ..
فسجــود لله من ذلك العبد .. فثبات .. نسأل الله الثبات ..
حتى يدخلنا ربنا برحمته جنة عرضها كعرض الأرض والسماوات ..

ولكن ..!!!
هذا الميلاد لا يولده أي إنسان ..
إنما يولده -بعد توفيق الله- مع أخذ بالأسباب .. وقد تأتيه لأسباب .....
قد يكون كافرا فيسلم .. وقد يكون مسلماً مبتعداً عن الله فيعــود إلى الله ..
ويكون مستقيماً فيجدد الميلاد.

فلا إله إلا الله ما ألذه من ميلاد .. ذلك الميلاد ..
ولا إله إلا الله ما أسعده من مولود .. ذلك المولود ..
ولا إله إلا الله ما أفضلها من أيام .. تلك الأيام ..

يوم يتمرد الانسان عن الانقياد للشيطان ..
يوم يرتبط الانسان بالله الواحد الديان ..
يوم يذوق الانسان حلاوة الايمان ..
يوم تَذرف بالدموع العينان ..
يوم يلهج بذكر الله اللسان ..
يوم تتنزه الآذنان عن سماع المعازف والالحان ومزمار الشيطان
وتستبدله بكلام الواحد المنان

يتبع>>>








قديم 08-26-2007, 12:10 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


بحرالعلوم غير متواجد حالياً
 


افتراضي

فيا اخي المسلم

يا من خلقك ربك فسواك .. وهو الذي رزقك وكساك .. وأطعمك وسقاك .. ومن كل خير سألته أعطاك ..

ومع ذلك عصيت وما شكرت .. وأذنبت وما استغفرت ..

تنتقل من معصية إلى معصية .. ومن ذنب إلى ذنب .. كأنك ستخلد في هذه الدنيا ولن تموت ..

تبارز الله بالمعاصي والذنوب .. غافلاً ساهياً عن علام الغيوب ..

فليت شعري .. متى تتوب .. متى تتوب ؟!!!

أتتوب عند هجوم هادم اللذات ؟؟
أتتوب عند الممات ؟؟
وهل تظن ذلك يقبل منك في تلك اللحظات ؟!!!

استمع الى مَن انعم عليك وهو يتحدث عن اولئك الذين بارزوه بالذنوب والمعاصي ..
ولم يخشوا يوما يؤخذ فيه بالأقدام والنواصي .. انظر ماذا يقول الله عنهم

{حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ }

لماذا تتمنى الرجعة يا هذا ؟

{لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ}

{كَلاَّ}

نعم

كلا فقد أمهلناك ..
كلا فقد تركناك ..

فتماديت .. وما رجعت وما باليت ..

{كَلاَّ}

فقد انتهى الوقت

{كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ}

قد تقول ..

ماذا أفعل ؟؟
ماذا أصنع؟؟

أذنبت كثيرا .. عصيت كثيرا ..

أقول لك أخي عجل .. عجل ما دام الباب مفتوحا ..

نعم ..
لا يزال باب التوبة مفتوحاً لك ....

يقول صلى الله عليه وسلم :
ان الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر ..
والتائب من الذنب كمن لا ذنب له ..

وأبشرك ببشارة الله لك ولكل التائبين اسمعها في قول الله تعالى:
{إِلاَّ مَن تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً (70)
وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً (71)
سورة الفرقان

فيا اخواني ...

يا معشر العاصين جود واسع * * * عند الاله لمن يتوب ويندما
ياأيها العبد المسيء الى متى * * * تفني زمانك في عسى ولربما
بادر الى مولاك يا من عمره * * * قد ضاع في عصيانه وتصرما
واسأله توفيقاً وعفواً ثم قل * * * يارب بصرني وزل عني العما

عجّل يا أخي عجّل .. ولا تجعل للشيطان اليك سبيلا ..

عجّل يا أخي عجّل قبل
{أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56)
أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57)
أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58)
سورة الزمر

عجّل يا أخي عجّل وأعلم أن الله يفرح بتوبتك اذا تبت

عجّل يا أخي عجّل وأعلم أن الله يحبك اذا رجعت اليه وأنبت

يتبع >>>








قديم 08-26-2007, 12:11 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


بحرالعلوم غير متواجد حالياً
 


افتراضي

سارعوا و سابقوا

قال الله عز وجل : ﴿ وَسَارِعُواْ إِلَى مَغْفِرَةٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ أُعِدَّتْ لِلْمُتَّقِينَ *

الَّذِينَ يُنفِقُون فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِين عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ*

وَالَّذِينَ إِذَا فَعَلُواْ فَاحِشَةً أَوْ ظَلَمُواْ أَنْفُسَهُمْ ذَكَرُواْ اللّهَ فَاسْتَغْفَرُواْ لِذُنُوبِهِمْ وَمَن يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إِلاَّ اللّهُ

وَلَمْ يُصِرُّواْ عَلَى مَا فَعَلُواْ وَهُمْ يَعْلَمُونَ * أُوْلَـئِكَ جَزَآؤُهُم مَّغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَجَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا

الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَنِعْمَ أَجْرُ الْعَامِلِينَ ﴾ آل عمران : 133-136.

قال الإمام ابن كثير رحمه الله في تفسيره : ندبهم إلى المبادرة إلى فعل الخيرات والمسارعة.

وثبت في الصحيح : إذا سألتم اللّه الجنة فاسألوه الفردوس فإنه أعلى الجنة وأوسط الجنة، ومنه

تفجر أنهار الجنة، وسقفها عرش الرحمن وهذه الآية كقوله تعالى : ﴿ سابقوا إلى مغفرة من ربكم

وجنة عرضها كعرض السماء والأرض ﴾ الحديد : 21.

قال ابن رجب - رحمه الله - في كتابه لطائف المعارف : ( لما سمع القوم قول الله -عز وجل- :

﴿ فاستبقوا الخيرات ﴾ وقوله سبحانه : ﴿ سابقوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها كعرض السماء

والأرض ﴾ فهموا أن المراد من ذلك أن يجتهد كل واحد منهم أن يكون هو السابق لغيره إلى هذه

الكرامة ..والمسارعة إلى بلوغ هذه الدرجة العالية فكان أحدهم إذا رأى من يعمل عملاً يعجز عنه

خشي أن يكون صاحب ذلك العمل هو السابق له –فيحزن لفوات سبقه – فكان تنافسهم في

درجات الآخرة واستباقهم إليها، ثم جاء من بعدهم قوم فعكسوا الأمر فصار تنافسهم في الدنيا

الدنيئة وحظوظها الفانية).

وقال صاحب ظلال القرآن – رحمه الله – تعليقاً على قوله تعالى :

﴿ وفي ذلك فليتنافس المتنافسون ﴾ هو مطلب يستحق المنافسة، وأفق يستحق السباق ،

وغاية تستحق الغلاب… والذين يتنافسون في حقير قليل فانٍ قريب كالذين يتنافسون

على شيء من أشياء الأرض مهما جل وارتفع وعظم فالدنيا لا تزن عند الله

جناح بعوضة ولكن الآخرة ثقيلة في ميزانه فهي إذن حقيقة تستحق المنافسة فيها والمسابقة








قديم 08-26-2007, 12:13 AM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


بحرالعلوم غير متواجد حالياً
 


افتراضي

اكمل باذن المولى عز وجل ما بدأته

لا تجعل ذنوبك خندقاً يحاصرك ويمنعك من التوبة

قد تقول: ولكني اخاف استهزاء اصحاب السوء

اقول لك يا من قلت هذا الكلام
اين انت عن بلال رضي الله عنه الذي لما اعلن اسلامه سحبه سيده امية بن خلف -عليه من الله ما يستحق- على وجهه في لهيب الشمس التي تحرق الاجساد حرقا ..
ووضع على صدره رضي الله عنه صخرة عظيمة ولك اخي ان تتصور ما حال بلال ......
كان امية بن خلف يقول لهذا المؤمن تموت على هذا الحال او تكفر بمحمد وتعبد اللات والعزى ..
ماذا قال بلال امام هذا الابتلاء العظيم الذي لا يصبر عليه انسان الا من وفقه الله كان يقول رضي الله عنه وارضاه :
أحد أحد .... أحد أحد ....

صفعه ابو جهل -قبحه الله- فرد عليه رد الواثق بنصر الله:
أحد أحد .... أحد أحد ....

يقول له الجلادون الموكلون بتعذيبه قل غير هذه الكلمة فيجيبهم:
لا احسن غيرها ..

عُذِّب بلال رضي الله عنه عذاباً شديدا حتى اعتقه ابو بكر رضي الله عنه وارضاه ..
ثم سئل بلال بعد ذلك ..
كيف صبرت على هذا العذاب ؟!!!

اسمع الاجابة اخي الحبيب وتأمل في هذه الجملة جيداً واعتبر ..
قال بلال:
:: مزجت مرارة العذاب بحلاوة الايمان فطغت حلاوة الايمان على مرارة العذاب ولم اعد اشعر بالعذاب ::

الله اكــــــــبر
واذا كانت النفوس كبارا تعبت في مرادها الاجسام

فأيــــــــن انت من بلال ؟!!!

ام أين انت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟؟؟؟ قبل بلال ..
وهو الذي اُدميت قدماه الشريفتان -بابي هو وامي- بعدما رجمه اهل الطائف بالحجارة
عندما ذهب الى دعوتهم الى الاسلام .. فصبر وقال :
"اللهم اهد قومي فانهم لا يعلمون"

ووضع سلا الجزور على ظهره وهو ساجد فصبر
قيل له ساحر فصبر
قيل له كاهن فصبر
قيل له كذاب فصبر
قيل له مجنون فصبر

اخي ماذا حدث بعد ذلك ؟
مات بلال .. ومات امية بن خلف .. ومات ابو جهل .. ولكن .....
امية بن خلف في النار .. وابو جهل في النار .. اما المؤمن الصادق الصابر بلال فمصيره مختلف ..!!!
قال صلى الله عليه وسلم مخاطبا بلال:
"حدثني بأرجى عمل عملته في الاسلام فاني سمعت دف نعليك بين يدي في الجنة .."
الله اكـــــــبر ..
اي جائزة اعظم من ان يعرف المرء انه من اهل الجنة وهو لا زال يعيش في هذه الحياة الدنيا ...

اسمع الى اجابة بلال .. قال :
ما عملت عملاً ارجى عندي من ان لم اتطهر طهوراً من ساعة او نهار الا صليت بذلك الطهور ما شاء الله ان اصلي ..

صبر الصابرون .. وفاز المتقون ..
وخسر هنالك المبطلون المعاندون المستهزئون ....

هؤلاء هم قدوتك فايـــــــــــن انت عنهم ؟!!!!!

لا تهتم يا اخي باستهزاء بعض الناس منك اذا اهتديت ولا يعيقك هذا
فانهم ان لم يتوبوا فموعدهم الاخرة
إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُواْ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ (29) وَإِذَا مَرُّواْ بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ (30) وَإِذَا انقَلَبُواْ إِلَى أَهْلِهِمُ انقَلَبُواْ فَكِهِينَ (31) وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلَاء لَضَالُّونَ (32) وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ (33) فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُواْ مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ (34) عَلَى الْأَرَائِكِ يَنظُرُونَ (35) هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ (36)
(سورة المطففين)

ولا تظن اخي التائب ان طريق الجنة مفروش بالورود والرياحين
فقد حفت الجنة بالمكاره وحفت النار بالشهوات
قال صلى الله عليه وسلم ذلك ..

اسال الله لي ولك الثبات
فان الابتلاء والامتحان لا يسلم منه احد من المؤمنين ..
كما اساله ان لا نكون من الناس الذين قال الله فيهم .....
"وَمِنَ النَّاسِ مَن يَقُولُ آمَنَّا بِاللَّهِ فَإِذَا أُوذِيَ فِي اللَّهِ جَعَلَ فِتْنَةَ النَّاسِ كَعَذَابِ اللَّهِ وَلَئِن جَاء نَصْرٌ مِّن رَّبِّكَ لَيَقُولُنَّ إِنَّا كُنَّا مَعَكُمْ أَوَلَيْسَ اللَّهُ بِأَعْلَمَ بِمَا فِي صُدُورِ الْعَالَمِينَ ... "
( العنكبوت)

يتبع>>>








قديم 08-26-2007, 12:13 AM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


بحرالعلوم غير متواجد حالياً
 


افتراضي

أخي المسلم

إني ادعوك دعاء الصادق معك .. المحب لك .. إلى أن تنظر في نفسك ....

هل أنت تسير في طريق مستقيم ؟

أم أنت كلما سلك طريقاً صده هواه وقرين السوء ؟!!

"كَالَّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشَّيَاطِينُ فِي الأَرْضِ حَيْرَانَ لَهُ أَصْحَابٌ يَدْعُونَهُ إِلَى الْهُدَى ائْتِنَا قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَىَ وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ"
(الأنعام)

أجب نفسك بنفسك ..

اخي الحبيب
قال صلى الله عليه وسلم لرجل وهو يعظه:
اغتنم خمساً قبل خمس
شبابك قبل هرمك
وصحتك قبل سقمك
وغناك قبل فقرك
وفراغك قبل شغلك
وحياتك قبل موتك

أسلك طريق المتقين * * * وظن خيراً بالكريم
واذكر وقوفك خائفاً * * * والناس في أمر عظيم
إنا إلى دار الشقاوة * * * أو إلى العز المقيم
فاغنم حياتك واجتهد * * * وتب إلى الرب الرحيم

قال بعض السلف:
لا تغتر بدار لا بد الرحيل عنها
ولا تخرب داراً لا بد الخلود فيها

فيا قوم:

يَا قَوْمِ إِنَّمَا هَذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا مَتَاعٌ وَإِنَّ الْآخِرَةَ هِيَ دَارُ الْقَرَارِ (39) مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلَا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُوْلَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ (40)
(غافر)

ولك أن تتصور نفسك يا عبد الله إن كنت من المطيعين لرب العالمين
وأنت في الجنة دار المتقين الأبرار بعد أن رحمك العزيز الغفار
تلك الدار التي فيها ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر

واقرأ إن شئت قوله تعالى:
فَلَا تَعْلَمُ نَفْسٌ مَّا أُخْفِيَ لَهُم مِّن قُرَّةِ أَعْيُنٍ جَزَاء بِمَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (17)
(السجدة)

تصور نفسك يوم يقال لك وأنت مع أهلها ...
ادْخُلُوا الْجَنَّةَ أَنتُمْ وَأَزْوَاجُكُمْ تُحْبَرُونَ (70) يُطَافُ عَلَيْهِم بِصِحَافٍ مِّن ذَهَبٍ وَأَكْوَابٍ وَفِيهَا مَا تَشْتَهِيهِ الْأَنفُسُ وَتَلَذُّ الْأَعْيُنُ وَأَنتُمْ فِيهَا خَالِدُونَ (71) وَتِلْكَ الْجَنَّةُ الَّتِي أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (72) لَكُمْ فِيهَا فَاكِهَةٌ كَثِيرَةٌ مِنْهَا تَأْكُلُونَ (73)
(الزخرف)

أهل الجنة أخي
تَعْرِفُ فِي وُجُوهِهِمْ نَضْرَةَ النَّعِيمِ (24)
(المطففين)

أهل الجنة أخي
فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ (147)
(الشعراء)

أهل الجنة أخي
"فِي شُغُلٍ فَاكِهُونَ"
(يّس)

أهل الجنة أخي
يُسْقَوْنَ مِن رَّحِيقٍ مَّخْتُومٍ (25)
(المطففين)

أهل الجنة أخي
"فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ"
(آل عمران)

أهل الجنة أخي
وَعِندَهُمْ قَاصِرَاتُ الطَّرْفِ أَتْرَابٌ (52)
( ص )

أهل الجنة أخي
وطعامهم ما تشتهيه نفوسهم * * * ولحوم طير ناعم قسمان
وفواكه شتى بحسب مناهم * * * يا شبعة كملت لذي الإيمان
لحم وخمر والنسا وفواكه * * * والطيب مع روح ومع ريحان
وصحافهم ذهب تطوف عليهم * * * بأكف خدام من الولدان

الجنة اخي
"فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ"
(محمد)
* * *
أخي يا من تحب الله وتحب الجنة

من يدخل الجنة ينعم ولا يبأس ولا تبلى ثيابه ولا يفنى شبابه
قال ذلك الحبيب صلى الله عليه وسلم ..

وقال أيضاً:
إذا دخل أهل الجنة الجنة يقول الله عز وجل:
تريدون شيئاً أزيدكم ..
فيقولون:
ألم تبيض وجوهنا .. ألم تدخلنا الجنة .. وتنجنا من النار ؟!
قال:
فيكشف الحجاب !!!!!
فما أعطوا شيئاً أحب إليهم من النظر إلى ربهم
ثم تلا هذه الآية:
{لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ}

فيا لها من لذة تلك اللذة ويا له من نعيم ذلك النعيم .....
"لِلَّذِينَ اتَّقَوْا عِندَ رَبِّهِمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَأَزْوَاجٌ مُّطَهَّرَةٌ وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ"
(آل عمران)

فيا احبتي
وجنات عدن زخرفت ثم أزلفت * * * لقوم على التقوى دواماً تبتلوا
بها كل ما تهوى النفوس وتشتهي * * * وقرة عين ليـس عنها تحول

يتبع>>>









موضوع مغلق

مواقع النشر




(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0 :
لا يوجد أعضاء
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


دعم فني و ارشفة : سعودي ويب 

الساعة الآن 02:14 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO Trans by
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شمران الرسمية