الرئيسية مركز التحميل
اتصل بنا
الدخـول
هل نسيت كلمة المرور ؟

العودة   منتديات قبائل شمران الرسمية > منتديات شمران العامه > المنتدي الاسلامي

المنتدي الاسلامي خــاص لاهل السنة والجماعة فقط .!

إضافة رد

 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 06-08-2007, 04:05 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
د.عبدالرحمن بن صالح مؤسس وعضو مجلس الإدارة العليا

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


أبو بلال متواجد حالياً
 


افتراضي المرأة السعودية بين الادعاء والحقيقة

إخواني القراء السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد

صدر حديثا عن مكتبة الرشد كتاب جديد رائع للدكتورة عفاف بنت حسن مختار الهاشمي الأستاذ المساعد في العقيدة والمذاهب المعاصرة بكلية التربية للبنات بجدة وعنوانه

المرأة السعودية بين الادعاء والحقيقة

تكلمت فيه الكاتبة عن حقيقة وضع المرأة السعودية وما يقال عنها من أعدائها وحسادها والحاقدين عليها.

وسأعطيكم تباعا إن شاء الله نبذا مما قالت:


تقول الكاتبة وفقها الله في مقدمة كتابها:

دعاة التقى والعفاف والطهارة والفضيلة قائمون على الثغور يذودون عن دين المرأة وكرامتها وعرضها وشرفها وذئاب الشهوات يتهارشون على القطعان الهائمة في أودية الشهوات ومستنقعات الرذيلة ويتحفزون للانقضاض على المرأة المسلمة،

هذا يمزق الخمار وهذا يعري الصدر والآخر يروم نزع الإزار لتصبح المرأة فريسة ممزقة بمخالب الفاحشة وطعما لإيقاع الأمة كلها في شباك المفسدين.

ويتلفت الإنسان في عالمنا المعاصر شرقا وغربا وشمالا وجنوبا فلا يرى إلا سعار الشهوات وحمى المغريات ويرى المرأة المسكينة تترنح تحت سياطها وتصطلي بلظاها ويرى تحت طلاء (العصرية والحرية والحضارة) لهيب الشقاوة والنكد والعبودية
:" ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى"

ولذا فإن الصيحات التي ينادي بها المتشدقون ويصرخ بها المستغربون من أن المرأة المسلمة على وجه العموم والمرأة السعودية على وجه الخصوص يرثى لحالها من الظلم والأسر والجهل وأنها مقصوصة الجناح وما إلى ذلك من الكلمات المعسولة التي ما هي في حقيقتها إلا

السم الزعاف الذي يسري في جسد الأمة الإسلامية

وليس مقصودهم إنصاف المرأة من بعض الظلم الواقع عليها من الجهلة أو المعتدين
فلذا لا بد من تجلية حقيقة المرأة المسلمة عامة وفي المملكة العربية السعودية خاصة.
انتهى المراد نقله من مقدمة الدكتورة عفاف حفظها الله

وسوف أوالي إن شاء الله نقل شيئ من جميل ما قالت في هذا الموضوع الهام








رد مع اقتباس
قديم 06-08-2007, 04:08 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
مشرف سابق

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


شمراني وافتخر غير متواجد حالياً
 


افتراضي

باركـ اللهـ فيكـ








رد مع اقتباس
قديم 06-14-2007, 12:31 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
د.عبدالرحمن بن صالح مؤسس وعضو مجلس الإدارة العليا

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


أبو بلال متواجد حالياً
 


افتراضي

وفيك بارك الله أخي شمراني








رد مع اقتباس
قديم 06-14-2007, 01:42 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
مشرف سابق
إحصائية العضو






آخر مواضيعي


بوسعد الشمراني غير متواجد حالياً
 


افتراضي

جزاك الله خير وبارك الله فيك








رد مع اقتباس
قديم 06-15-2007, 02:33 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
د.عبدالرحمن بن صالح مؤسس وعضو مجلس الإدارة العليا

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


أبو بلال متواجد حالياً
 


افتراضي

أبو سعد

وفيك بارك الله








رد مع اقتباس
قديم 06-15-2007, 06:53 PM رقم المشاركة : 6
معلومات العضو
د.عبدالرحمن بن صالح مؤسس وعضو مجلس الإدارة العليا

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


أبو بلال متواجد حالياً
 


افتراضي

إخواني القراء

السلام عليكم ورحمة الله

نعود لكتاب الدكتورة عفاف الهاشمي الذي هو بعنوان المرأة السعودية بين الادعاء والحقيقة

فبعد مقدمة الكتاب وتمهيده قامت الكاتبة بذكر ادعاءات أعداء الدين الإسلامي ضد المرأة السعودية والمسلمة عموما فقالت في

الادعاء الأول:

يزعم أعداء الدين الإسلامي أن قضية الشرف هي القيد الأكبر الذي يشل حركة المرأة السعودية عن المشاركة في كافة الميادين والنشاطات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية ، بل يتبجح بعضهم فيزعم أنه في كثير من المدن السعودية لا تزال قطعة القماش الملطخة بالدم تعرض على الناس كدليل على الشرف والعذرية، وأن مجموع أمة محمد صلى الله عليه وسلم لا يزال محافظا رجعيا ظلاميا.
كما ينعتون من يؤمن بالعفة أو يغار على الأعراض بالجمود والتخلف وتراهم يرددون أقوالا لا أساس لها من الصحة، ويجعلونها حقائق لا تقبل الشك.
ثم قالت الدكتورة عفاف في معرض ردها على هذا الادعاء.

الشرف ليس قيدا من القيود التي تكبلت بها المرأة السعودية المسلمة على حد زعمهم وليس أدل على ذلك من أن المرأة السعودية قد أخذت حظها الوافر من العلم والتعليم في مختلف التخصصات النظرية والعملية وبلغت أعلى الدرجات العلمية من أجل الحصول على أرقى الدرجات في الدنيا والآخرة.

والمرأة السعودية تحافظ على شرفها وعرضها التزاما بعقيدتها ودينها فهي لا تتعدى ما حرم الله ولا تتجاوز ما أحله الله تعالى، ولها أن تشارك في القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية في حدود ما تعيشه المملكة العربية السعودية من قيم وثوابت،
فالمرأة في السعودية أصبحت قوة دافعة للنمو في جميع المجالات فكيف تكون مقيدة مشلولة وقد شاركت في جميع المجالات.
وأما الزعم بأن الناس في المملكة يهتمون بقطعة القماش الملطخة بالدم فما ذاك إلا افتراء وكذب لا دليل عليه ولا برهان يقف أمام هذه الأغلوطات، فالمجتمع السعودي يستند إلى مبادئ الشريعة الإسلامية والشريعة الإسلامية تحيط العلاقة الجنسية بسياج من الآداب من أهمها عدم البوح بما يحصل بين الزوج والزوجة فكيف يليق بمجتمع مسلم أن يقوم بمثل هذا العمل المشين المخالف للشريعة الإسلامية ، وإن وجدت هذه العادة السيئة في بعض الأرياف الإسلامية فلا يدل ذلك على أن الدين الإسلامي أو الدولة السعودية تشجع أو تنادي بتلك العادة الخرقاء، ولا يدل على أن ذلك عادة اجتماعية سائدة أو ظاهرة حياتية.
ونقول لهم: لماذا لا تستنكرون مفهوم العذرية والشرف في بعض مناطق أوروبا حيث الاهتمام بالنساء وشرف العائلة قد بلغ أشده فلو زنت البنت في بعض مناطق الريف الأسباني والإيطالي والإنجليزي كان على أبيها أو أخيها أن يقتلها.
فهذا زعم كاذب روجوا له حتى يصلوا إلى مبتغاهم من الدعوة إلى الإباحية وكسر النطاق حول المرأة المسلمة وهذه الدعوى ليست وليدة عشر سنين أو عشرين أو خمسين أو مائة سنة ، بل إن المحاولات مستميتة منذ دخل نابليون مصر ومعه سفينة تحمل جيشا مستنيرا على حد زعمهم من المومسات الفرنسيات يحاول أن يفتح بهن مصر سنة 1798 وهذا ما كتبه الجبرتي في أكثر من موضع من كتابه عجائب الآثار... وهن يسرن في شوارع القاهرة حاسرات كاشفات يثرن الفتنة وينشرن الفاحشة ويغرين بعض النساء بتقليدهن ، ومن ثم يصل أعداء الدين الإسلامي إلى مبتغاهم من تعرية المرأة المسلمة.
أ‌.هـ المراد نقله من كلام الدكتورة عفاف.

وأضيف إلى ما قالته الدكتورة أن دعاة تحرير المرأة لما رأوا ما حققته المرأة السعودية من إنجازات في كل ميدان رغم حفاظها على شرفها وعفتها ورأوا المشروع السعودي للمرأة هالهم ذلك وشرقوا به ولذا فإن المتتبع لطروحاتهم في هذه الأيام يرى تغييرا نمطيا في طريقة التعاطي مع المرأة في المملكة العربية السعودية ربما تتاح لي فرصة بحول الله فأتكلم عنه إن شاء الله.

والسلام عليكم ورحمة الله








رد مع اقتباس
قديم 06-15-2007, 11:53 PM رقم المشاركة : 7
معلومات العضو
مشرف سابق
إحصائية العضو






آخر مواضيعي


سيف شمران غير متواجد حالياً
 


افتراضي

ااااااااااحسنت ...... والله يعطيكم العافيه على هذا الجهد المبذول

وفعلا موضوع في غايه الاهميه ..............

حفظك الله ياشيخنا ......... وبارك الله فيك ..........








رد مع اقتباس
قديم 06-22-2007, 03:18 PM رقم المشاركة : 8
معلومات العضو
د.عبدالرحمن بن صالح مؤسس وعضو مجلس الإدارة العليا

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


أبو بلال متواجد حالياً
 


افتراضي

أخي السيف أثابك الله








رد مع اقتباس
قديم 06-22-2007, 03:21 PM رقم المشاركة : 9
معلومات العضو
د.عبدالرحمن بن صالح مؤسس وعضو مجلس الإدارة العليا

إحصائية العضو







آخر مواضيعي


أبو بلال متواجد حالياً
 


افتراضي

إخواني القراء

السلام عليكم

بعون الله نوالي الإبحار مع كتاب الدكتورة عفاف الهاشمي : المرأة السعودية بين الادعاء والحقيقة
لكن في هذه المرأة سوف أنقل معنى كلامها طلبا للاختصار مع إضافات أمزجها مع ما فهمته من كلامها وفقها الله.
كنا في النقل السابق قد سقنا الادعاء الأول ضد المرأة السعودية والرد عليه والآن هذا أوان ذكر الادعاء الثاني الذي يتلخص في أن المرأة السعودية رغم بلوغها أعلى المستويات العلمية ونولها أرفع الشهادات الأكاديمية لا تزال ترى أن عليها ستر بدنها عن الآخرين وأن هذا هو مفهوم الشرف عندها ويرون أن هناك تضادا بين حصولها على المراكز العلمية وستر البدن.
ويقال في الرد على هذا الادعاء
معلوم أن الأعداء حين يهجمون على المرأة المسلمة عموما والسعودية خصوصا يريدون حرية الوصول إليها لا حريتها هي. ويريدون أن يروها مثلهم قد تنزلت عن المكانة السامية التي جعلها الله لها وهذا دأب الأشرار تلاميذ إبليس الذي يقول الله عنهم : ودودا لو تكفرون كما كفروا.

ما علاقة الحصول على الشهادات بستر البدن ولماذا اعتبرتم أن هناك مفارقة. لو فكرتم بعقولكم لعلمتم أن بين الأمرين التقاء فالفتاة المسلمة التي صرفت همها للعلم سوف تنال أعلى الشهادات أما التي صرفت همها لغير ذلك فأنى لها التفوق ولذا فالتفوق والعفاف صنوان.

والمرأة السعودية حين تستر بدنها إنما تفعل ذلك طاعة لله الذي أمرها بذلك وأمرها بمنظومة من الآداب الأخرى كغض البصر وعدم الاختلاط المحرم وتنقية القلب من أدرانه وأمراضه الشهوانية ومراقبة الله في السر والعلن لتفوز برضاه وجنته وتلك مسألة أنتم لا تفهمونها. ومعلوم لدى كل مسلم أن السترة وحدها لا تكفي وإنما كانت السترة كنتيجة طبيعية للإيمان الراسخ بالله ورسوله وبسمو تعاليم الدين وبأن شرف المرأة وحريتها الحقيقية هي في أن تصون نفسها وتترفع على الشهوات وتنطلق في بناء أمتها وطلب العلم والمعالي.
إن الدونية التي ترون أن المرأة السعودية واقعة فيها هي ما نراه نحن سموا ورفعة. وإن الدونية الحقيقة هي في النموذج الغربي للمرأة المسكينة.
الدونية الحقيقة هو ما تعيشه المرأة الغربية التي استبيح عرضها بشكل جعل الزنا هو الحد الأدنى في الاستباحة وفوقه ستجد عمل قوم لوط والسحاق وإتيان المحارم وإقامة حفلات تبادل الزوجات وتنظيم نواد ونقابات ومحال عامة لكل أشكال المعاشرة البهيمية المغرقة في الشذوذ. فالتساهل الشديد في هذا الأمر يبدو جليا في تلك المجتمعات حيث تباع وسائل منع الحمل في الشوارع بالموزع الآلي المنتشر هناك تماما كثلاجات المرطبات.
وإن القلم ليستحيي من الاستمرار في سرد واقع تلك المجتمعات من الإغراق في البهيمية دون النظر إلى علة الخلق وغاية الوجود.
خذ مثلا هذا المؤشر لتعرف حالة المرأة الأمريكية ففي عام 1977أجرى لوبسنز دراسة اجتماعية وجد فيها أن 70% من الرجال الأمريكان لهم علاقات خارج إطار الزوجية وأن 32% من النساء يفعلن ذلك . فما بالك لو أجريت الدراسة الآن.
إن المرأة في الغرب تنسب إلى الزوج وليس كذلك عندنا بل تنسب إلى أبيها.
والمرأة في الغرب حين تلد تخير في نسبة الولد هل تجعله لزوجها أو لمن شاءت وما ذاك إلا لأنها لا تدري من أي نطفة تخلق.
قمة الفوضى ثم يريدون لك أيتها المرأة السعودية أن تكوني كذلك.

نعم أيتها السعودية حافظي على منزلتك الرفيعة وحينها سوف تحصلين على أعلى المستويات العلمية وتبنين مجتمعا سليما. مع تحياتي لك ولحريتك التي تلوح خلف عباءتك.

والسلام عليكم ورحمة الله








رد مع اقتباس
قديم 02-01-2008, 12:16 AM رقم المشاركة : 10
معلومات العضو
عضو مؤسس
إحصائية العضو







آخر مواضيعي


بلقاسم الشمراني غير متواجد حالياً
 


افتراضي

بارك الله فيك وجزاك الله خير








رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر




(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0 :
لا يوجد أعضاء
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ديكورات روعه .. كانك في الادغال الوفاء الديكور والأثاث 3 02-04-2013 01:34 PM
القهوة هي المرأة والمرأة هي الحب والحب هو المرأة عبير المنتدى العام 4 10-06-2010 10:02 PM
قيادة المرأة للسيارة في السعودية محمد آل وافي النقاشات الـجــــــاده 39 09-28-2010 12:23 AM
نعم .. لقيادة المرأة السعودية للسيارة !! محمد آل وافي المنتدى العام 10 07-12-2010 07:57 AM
قيادة المرأة للسيارة في السعودية ستكون بالتدريج ؟؟؟؟؟ نواف الشمراني المنتدى العام 3 02-08-2009 10:06 AM

دعم فني و ارشفة : سعودي ويب 

الساعة الآن 10:36 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO Trans by
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شمران الرسمية