منتديات قبائل شمران الرسمية


الخواطر والقصص والروايات يهتم بالخواطر والقصص والنثر التي من نزف الأعضاء

إضافة رد

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 06-01-2024, 02:47 AM   #1
مشرفة منتديات قبائل شمران
 
الصورة الرمزية ريهام خالد
 

ريهام خالد is on a distinguished road
Post دلالات الأسماء ووظائفها في الحكايات الشعبية🌴

دلالات الأسماء ووظائفها في الحكايات الشعبية
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


بنات الحطاب
بداح السبيعي


في إحدى الحكايات الشعبية يُقرر التاجر الذي حُرِمَ من نعمة الإنجاب لسنوات طويلة قراراً غريباً، وهو أن يُدلّل ابنته، التي قدر الله أن تولد، دلالاً خاصاً يتناسب مع امتداد زمن انتظارها، إذ قرّر بأن تكون البنت «دلوعة أبوها»، وأن يترك لها الحرية المطلقة في اختيار كل ما تُحب، وأضاف: «حتى اسم ما راح أسمّيها، لمّن تكبر هيّ تسمّي نفسها». وبعدما كبرت البنت استغربت من وجود اسم لكل البنات سواها، وعندما سألت أخبرها أبوها بأنه قرّر أن تُسمي نفسَها بنفسِها، وبعد أيام من التفكير اختارت اسماً لا يقل غرابة عن قرار أبيها وهو: «إللي الهوا ما يلعب بعقلها، تلعب على الناس ما حد يلعب بها». وقد استغربت أمها قائلة: «كل دا اسم يا بنتي؟»، لكن التاجر بارك الاختيار ورأى أن لا فرق بين اسم طويل وقصير، ثم بدأت أحداث الحكاية بانتشار اسم البنت الذي استفز أحد الأمراء فعزم على السفر مُتنكراً لتأديبها والتلاعب بها في محاولة فاشلة لإبطال مضمون اسمها وتأكيد عدم مناسبته لها أو مناسبتها له.
حكاية (إللي الهوا ما يلعب بعقلها) التي أوردتها الدكتورة لمياء باعشن في (التبات والنبات) نموذج مميز من نماذج عديدة لحكايات شعبية يكون لدلالة اسم الشخصية تأثير واضح في بناء الحكاية كاملة، أو يكون اختيار الراوي لاسم الشخصية اختياراً مقصوداً ومعبراً يولّد الصراع ويدفع عجلة الأحداث إلى الأمام، أو يكون للاسم وظائف تختلف اختلافاً تاماً عن وظيفة الاسم المعروفة التي تقتصر على دلالة تعيين الشخص وتمييزه بلفظ اسمه.
ففي قصة (ضاع الإنصاف) التي أوردها الأستاذ مفرج السيد في (قصص وأساطير شعبية) يقوم الاسم مقام الدليل الذي يساعد في كشف جريمة قتل غامضة كان من الممكن أن يطويها النسيان وأن ينجو القاتل من عقوبتها نظراً لغياب الدليل أو شاهد العيان، وفي الحكاية أن صاحباً هدّد صاحبه بالقتل طمعاً في ماله وهما في طريق العودة لمدينتهما، فطلب المغدور من الغادر أن يوصل وصيته لزوجته الحامل بأن تُسمي ابنه: «ضاع الإنصاف»، وبعد قتل المغدور والاستيلاء على المال وصل الغادر ونقل للزوجة خبر موت زوجها ووصيته. لم تلحظ الزوجة وجود أي رسالة في الاسم الغريب وكاد موضوع الجريمة يمرَّ مرور الكرام، لكن والي المدينة هو من لاحظ وجود الرسالة، بعد سنوات، حين مرّ صدفةً على الصبيان وهم يلعبون وينادون أحدهم: «يا ضاع الإنصاف»، فسأل الصبي عن والده ليستفهم عن سر الاسم، فقال بأن والده مغتربٌ عنهم، فأُحضِرت الأم إلى الوالي وأخبرته بقصة الاسم، فاستُدعيَ صاحب زوجها للتحقيق معه، فاعترف بعد استجوابه والتضييق عليه بقصة غدره بصاحبه، فأمر الوالي بمصادرة المال الذي نهبه والقصاص منه.
وفي حكاية اسمها (التركي وبنات الحطاب)، أوردها الأستاذ عبده خال، تكون استعارة بنات الحطاب لأسماء غريبة جزءاً من حيلة لانتقامهن من الباشا التركي الذي تسلط على أرزاق الباعة ومن بينهم الحطاب، فحين عرفن عن معاناة والدهن قررن على الفور التخلي عن أسمائهن الحقيقية وانتحال شخصيات وأسماء مزيفة. فقد ذهبن بكامل زينتهن إلى بيت التركي، فرحب بهن وسألهن عن أسمائهن، فقالت الصغرى: «اسمي ارقص»، وقالت الوسطى: «اسمي من مثلي»، وقالت الكبرى: «اسمي أنا فين». وبعد وعد خرج لجلب الطعام والشراب، فأحضرن الحمالين وأخذن جميع ما في بيته، فلما عاد ولم يجد شيئاً أخذ ينادي بأعلى صوته: «مين مثلي؟.. أرقص .. أنا فين؟»، ثم يدور حوار طريف بينه وبين الناس الذين جزموا أنّه فقد عقله، وفي نهاية الحكاية يُحمل الباشا التركي المتسلط إلى دار المجانين! رأينا في حكاية (التركي وبنات الحطاب) أن اختيار الأسماء يحقق غاية رئيسة للشخصيات وهي التمويه وإخفاء الهوية، إضافة لتأدية وظيفة ثانية، تهم الراوي، من الشائع أن تؤديها الأسماء في حكاياتنا الشعبية وهي وظيفة التندّر وإثارة الضحك. ففي حكاية (فارس بني كشران) التي وردت في كتاب (قصص وأساطير شعبية) ضاق العيش بصياد السمك فرحل إلى بيئة شديدة الاختلاف هي الصحراء، وحل ضيفاً على عقيد القوم، وبعد العَشاء أخذ كل فارسٍ من الفرسان يُعدِّد المعارك التي شارك فيها، ويتفاخر بعدد قتلاه من القبائل الأخرى، وحينها لم يكن أمام الصياد إلا محاولة مجاراتهم باستعراض شجاعته قائلاً: «قمت بغارة شعواء على بني بياض في منازلهم على ساحل البحر وقتلت منهم ستين فارساً وهرب الباقون، وفي العام قبل الماضي غزوت بني شعور وقتلت منهم مائة وعشرين فارساً، وقبل أن أرحل إلى هنا قمت بوقعة على بني حريد فقتلت منهم مائة وخمسين فارساً». ولأن فرسان البادية لا يعرفون أن «بياض»، و»شعور» و»حريد» من أنواع الأسماك خجلوا واستصغروا بطولاتهم أمام بطولاته! وتحكي قصة أخرى أوردها السيّد تحت عنوان: (قصة الصبي بعزقها) عن فتى شقي «عيار» مولع بحياكة الحيل وإيقاع كل من يعمل لديهم في المآزق، فعندما عمل عند رجل في سوق «القماشة» وسأله عن اسمه ذكر أن اسمه: «أشبر واقط»، وبعد خروج صاحب المحل أفسد جميع القماش بشبره وقصه عشوائياً. وعندما طرده عمل عند تاجر في سوق «الحبابة» (أي الحبوب) أخبره أن اسمه: «بعزقها»، وبعزق تعني بدّد الشيء أو فرّقه، وقد تعني خرّب. وقد تفاجأ صاحب المحل بتهور الصبي وخلطه «الأرز مع الحنطة مع العدس مع الشعير» فطرده من محله مباشرةً. وفي الجزء الأخير من الحكاية يعمل صبياً في منزل رجل قابله مصادفةً، واختار اسماً معبراً هو: «مليّم ومفرّق»، وقد احتال في المرة الأولى لتفريق صاحب المنزل عن زوجته، ثم احتال حيلةً ثانية ساعدت في لم شمل الزوجين. ففي هذه الحكاية نجد الصبي يختار في كل مرّة اسماً دالاً يتلاءم مع الحيلة أو نوع التخريب الذي ينوي القيام به. وكما نلاحظ فاختيار الراوي لأسماء الشخصيات في الحكايات الشعبية لا يكون اعتباطياً أو عشوائياً دائماً، بل قد يختاره قاصداً لتأدية وظائف متنوعة من بينها أن يكون اسم الشخصية وسيلة سردية تساعد على نمو الحكاية وتقدُّم أحداثها، وقد يكون الاسم مفتاحاً أو دليلاً لكشف جريمة، كما قد يكون أداة مساعدةً على الانتقام أو استعادة حق مسلوب كما في حكايتي: (التركي وبنات الحطاب)، و(ضاع الإنصاف).


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة1


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

https://vb.shmran.net/showthread.php?t=68270
ريهام خالد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2024, 04:25 PM   #2
مراقب عام وأداري للمنتديات
 
الصورة الرمزية ريحانة شمران
 

ريحانة شمران is on a distinguished road
افتراضي رد: دلالات الأسماء ووظائفها في الحكايات الشعبية🌴

شكرا على مجهودك الطيب
جزاك الله خيرا
ولك كل التقدير
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ريحانة شمران متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-01-2024, 08:22 PM   #3
مراقب عام
 
الصورة الرمزية شمرانية الروح
 

شمرانية الروح is on a distinguished road
افتراضي رد: دلالات الأسماء ووظائفها في الحكايات الشعبية🌴

مشاركة مميزة
واطلاله رائعة
تسلم الايادي ولاحرمنا من هذا التواجد الفعال
ودي لك وتقديري
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شمرانية الروح متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2024, 03:39 AM   #4
مشرفة قسم الرياضة والرياضيين
 
الصورة الرمزية شذى الياسمين
 

شذى الياسمين is on a distinguished road
افتراضي رد: دلالات الأسماء ووظائفها في الحكايات الشعبية🌴

بارك الله فيك على الطرح الرائع
إستمر ولك التوفيق بـإذن الله
ونفعا الله وإياك بما تقدمه
تقديري وإحترامي
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
شذى الياسمين متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2024, 02:05 AM   #5
إداري
 
الصورة الرمزية أبو شريح الشمراني
 

أبو شريح الشمراني is on a distinguished road
افتراضي رد: دلالات الأسماء ووظائفها في الحكايات الشعبية🌴

كل الشكرعلى المشاركة وعلى المجهود في المنتدى
ماننحرم من جديدك المميز
خالص تقديري لك




التوقيع


نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
أبو شريح الشمراني متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-03-2024, 06:22 PM   #6
مشرف المنتدى الإسلامي
 
الصورة الرمزية ابو طلال*
 

ابو طلال* is on a distinguished road
افتراضي رد: دلالات الأسماء ووظائفها في الحكايات الشعبية🌴

شكرا على المشاركة المميزة
اثابك الله الأجر
واسعد قلبك في الدنيا والاخره
دمت بحفظ الرحمن





التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

ابو طلال* متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2024, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شمران الرسمية