منتديات قبائل شمران الرسمية

الانتقال للخلف   منتديات قبائل شمران الرسمية > منتديات قبائل شمران > الصحافة المحلية والعالمية

الصحافة المحلية والعالمية المملكه العربيه السعوديه

إضافة رد

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 09-21-2020, 07:18 PM   #1
مشرفة منتديات قبائل شمران
 
الصورة الرمزية ريهام خالد
 

ريهام خالد is on a distinguished road
Arrow كمين في قلب بغداد يطيح قيادياً «داعشياً»قاد المعارك ضد القوات العراقية في كركوك... واعتُقل عشية تسلمه منصباً في التنظيم

كمين في قلب بغداد يطيح قيادياً «داعشياً»

قاد المعارك ضد القوات العراقية في كركوك... واعتُقل عشية تسلمه منصباً في التنظيم



الاثنين - 4 صفر 1442 هـ - 21 سبتمبر 2020 مـ








نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


حطام سيارة مفخخة استهدفت نقطة أمنية في كركوك مطلع الشهر (رويترز)

بغداد: «الشرق الأوسط»
أطاح كمين محكم أحد قيادات تنظيم داعش في قلب العاصمة العراقية بغداد، عشية تسلمه منصباً جديداً بالتنظيم. وأعلنت السلطات، أمس، أن «جهاز الأمن الوطني نفذ عملية نوعية اتسمت بالدقة، بناء على معلومات استخباراتية ومتابعة مستمرة عن محل وجود عنصر مهم من عناصر عصابات (داعش) الإرهابية في أحد أحياء العاصمة».
وقالت خلية الإعلام الأمني، في بيان، إن «عناصر دائرة أمن بغداد شرعوا بنصب الكمائن التي أسفرت عن إلقاء القبض على أحد قادة ما يسمى ولاية العراق - قاطع الجنوب فور عودته من المحافظات الشمالية لتسلم منصب عسكري ضمن عصابات (داعش) الإرهابية، تمهيداً للقيام بعمليات تستهدف المواطنين في زيارة الأربعين».
وأوضحت الخلية أن «الداعشي اعترف لدى تدوين أقواله أصولياً بقيادته المعارك ضد الأجهزة الأمنية في محافظة كركوك خلال عملية التحرير، وقد تمت عملية القبض وفق أوامر قضائية».
وفي السياق نفسه، أعلنت وكالة الاستخبارات «إلقاء القبض على ما يسمى (قناص الجنوب) في تنظيم داعش، بالتنسيق مع الأمن الكردي في محافظة السليمانية ضمن إقليم كردستان»، فيما تستمر الضربات الجوية لقوات التحالف الدولي ضد تنظيم داعش.
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، في بيان، إن «الضربات الجوية في ازدياد، بالتعاون مع التحالف الدولي»، مؤكداً أن «الاستطلاعات الجوية مستمرة بالعمل في مختلف الاتجاهات ضد عصابات (داعش) الإرهابية».
وأضاف الخفاجي أن «عمل قوات التحالف مهم مع القوات الأمنية العراقية، من خلال ما يقوم به من تنسيق في مجال الضربات الجوية، وما يقدم لنا من معلومات استخباراتية واستطلاع»، مشدداً على أن «الضربات الجوية من قبل التحالف الدولي مهمة جداً في دعم قواتنا الأمنية ورفدها».
وأشار إلى أن «المجتمع الدولي يعمل مع العراق منذ عام 2014، بطلب من الحكومة العراقية، من أجل إنهاء هذه العصابات المتجذرة التي تحمل أفكاراً متطرفة أثرت في العالم ككل». وأوضح أن «قوات التحالف الدولي دربت الكثير، وأعطت من التسليح والتجهيز ما يمكننا الآن من أن نعتمد على أنفسنا»، مشيراً إلى أن «قوات التحالف الدولي تثق بعمل القوات الأمنية العراقية، من خلال تسلمها مواقع كانت تديرها. ويعتبر التحالف الدولي شريكاً في عملنا بمحاربة عصابات (داعش) الإرهابية».
ورغم هذه الضربات ضد «داعش»، فضلاً عن اعتقال أبرز قياداته، فإن التنظيم لا يزال يواصل عملياته في مناطق مختلفة من العراق، ويهدد الأهالي في تلك المناطق. وحذر أهالي منطقة حوض الوقف، في محافظة ديالى (65 كلم شرق بغداد)، من حركة نزوح جديدة بسبب عودة أنشطة خلايا «داعش»، بعد أشهر من الهدوء والاستقرار.
وقال قاسم جمعة الربيعي، مختار قرية أبو كرمة (25 كلم شمال شرقي بعقوبة)، وهي أكبر قرى حوض الوقف، إن «نشاط خلايا (داعش) الإرهابية عاد مؤخراً بشكل لافت، وبدأ باستهداف النقاط الأمنية للجيش والشرطة في محيط القرى، ما تسبب في سقوط ضحايا».
وأضاف في تصريحات أن «أهالي القرى، ومنها أبو كرمة، في حالة قلق حقيقية لأنهم يعيشون في بيئة غير مستقرة، مع تكرار الخروقات الأمنية»، لافتاً إلى أن «حركة النزوح قد تحصل في أي لحظة لأن الوضع يحتاج إلى رسالة أمنية واضحة ثابتة من ناحية إنهاء تلك الخروقات، وإيقاف عمليات الاستهداف للنقاط الأمنية التي تفقد بين فترة وأخرى أرواحاً عزيزة».
وأشار الربيعي إلى أن «أغلب مزارعي قرى الوقف لا يصلون إلى بساتينهم تحسباً من وجود عبوات ناسفة أو إرهابيين»، مؤكداً أن «الأهالي في وضع معيشي صعب يستدعي حسم معركة البساتين، وتطهيرها من العبوات والمقذوفات الحربية، وحسم وجود فلول (داعش) الإرهابي في بعضها، من أجل استعادة الأوضاع الآمنة».
وعما إذا كان لدى تنظيم داعش القدرة على التمدد والاستمرار في تهديد الأمن العراقي، يقول رئيس «المركز الجمهوري للدراسات الاستراتيجية»، الدكتور معتز محيي الدين، لـ«الشرق الأوسط» إن «(داعش) يعمل باستمرار على إعادة تجميع قواته، وشن هجمات بطريقة حرب العصابات، لا سيما أنه يحاول تجهيز شبكته المالية، وتجنيد عناصر جديدة، خصوصاً في المخيمات، وهو ما تم الكشف عنه من خلال تقارير للمخابرات الأميركية».
وأضاف أن «التنظيم يحاول استخدام التكنولوجيا الحديثة في التعامل مع قوات التحالف الدولي والقوات العراقية، وهو ما جعله يحقق انتصارات على صعيد مسك الأرض مرة أخرى، خصوصاً في المناطق التي سبق أن حررتها القوات العراقية، وطردته منها تماماً عام 2017».





التعديل الأخير تم بواسطة ريهام خالد ; 09-21-2020 الساعة 07:25 PM.
ريهام خالد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-22-2020, 01:50 AM   #2
مشرف للمنتديات
 
الصورة الرمزية نسيم الليل
 

نسيم الليل is on a distinguished road
افتراضي رد: كمين في قلب بغداد يطيح قيادياً «داعشياً»قاد المعارك ضد القوات العراقية في كركوك... واعتُقل عشية تسلمه منصباً في التنظيم

شكرا على االخبر
بارك الله فيك

تقديري لجهودك الرائعة في المنتدى
ودمت بخير



التوقيع

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نسيم الليل متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شمران الرسمية