منتديات قبائل شمران الرسمية

الانتقال للخلف   منتديات قبائل شمران الرسمية > منتديات شمران الأدبية > المنقولات الأدبية

المنقولات الأدبية لكل ما هوا منقول من شعر وخواطر

إضافة رد

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 01-07-2012, 10:52 PM   #1
مراقب عام ومحرر في صحيفة شمران
 
الصورة الرمزية طارق آل مزهود
 

طارق آل مزهود is on a distinguished road
افتراضي لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ** إلا التي كان قبل الموت بانيها ( قصة القصيدة )


لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ** إلا التي كان قبل الموت بانيها



جاء رجل إلى أمير المؤمنين الإمام علي بن ابي طالب ( رضى الله عنه ) قائلاً له : يا أمير المؤمنين لقد اشتريت داراً وأرجو أن تكتب لي عقد شراءها بيدك , ونظر الإمام اليه بعين الحكمة الثاقبة فوجد الدنيا قد تربعت على عرش قلبه وملكت عليه أقطاره حتى أنسته ذكر ربه وأراد الإمام أن يذكره ويعلمه الوفاء بالعهد الذى أخذه الله علينا و نحن في عالم الذر ( ألست بربكم ) فماذا يفعل أمير المؤمنين ليلقن الرجل درساً فى ذكر الله و عدم نسيان مولاه فماذا يفعل الإمام علي أمام هذا الرجل الذى زاد عنده حب الدنيا حتى أصبح فى قلبه و دمه ؟

أمسك الإمام بقلمه و قرطاسه فكتب قائلاً يريد ان يُذِكّر بالدار الباقية , كتب بعدما حمد الله وأثنى عليه أما بعد :
فقد أشترى ميت من ميت داراً في بلد المذنبين وسكة الغافلين لها أربعة حدود , الحد الأول ينتهي إلى الموت والثاني ينتهي إلى القبر والثالث ينتهي إلى الحساب والرابع ينتهي إما إلى الجنة وإما إلى النار . فلما سمع الرجل هذا الكلام من أمير المؤمنين ( رضى الله عنه ) بكى بكاء مرا وعلم أن الإمام أراد بذلك أن يكشف الحجب الكثيفة عن قلبه الغافل , فقال الرجل للإمام ( رضى الله عنه ) : يا أمير المؤمنين إننى قد تصدقت بداري على الفقراء و المساكين وأبناء السبيل !! فأنشد الامام قائلاً :



النفس تبكي على الدنيا وقد علمت *** أن السلامة فيها ترك مـا فيها
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها *** إلا التي كان قبل الموت بانيها
فإن بناها بخير طاب مسكنه *** وإن بناها بشر خاب بانيها
أموالنا لذوي الميراث نجمعها *** ودورنا لخراب الدهر نبنيها
أين الملوك التي كانت مسلطنة ***حتى سقاها بكأس الموت ساقيها
كم من مدائن في الأفاق قد بنيت *** أمست خراباً وأفنى الموت أهليها
إن المكارم أخلاق مطهــرة *** الدين أولها والعقل ثانيها
والعلم ثالثها والحلم رابعها *** والجود خامسها والفضل سادسها
والبر سابعها والشكر ثامنها *** والصبر تاسعها واللين باقيها
لا تركنن إلى الدنيا وما فيها *** فالموت لا شك يفنينا ويفنيها
واعمل لدار غداً رضوان خازنها *** والجار أحمد والرحمن ناشيها
قصورها ذهب والمسك طينتها *** والزعفران حشيش نابت فيها
أنهارها لبن مصفي ومن عسل ... والخمر يجري رحيقا في مجاريها
والطير تجري على الأغصان عاكفة ... تسبح الله جهرا في مغانيها
فمن يشتري الدار بالفردوس يعمرها ... بركعة في ظلام الليل يحيها
أو سد جوعه مسكين بشبعته ... في يوم مسغبة عم الغلا فيها
والناس كالحب والدنيا رحى نصبت ... للعالمين وكف الموت يلهيها
فلا الاقامة تنجي النفس من تلف ... ولا الفرار من الاحداث ينجيها
افنى القرون وافنى كل ذي عمر ... كذلك الموت يفني كل ما فيها
نلهو ونامل امالا نسر بها ... شريعة الموت تطوينا وتطويها
فاغرس اصول التقى ما دمت مقتدرا ... واعلم بانك بعد الموت لاقيها
اعمل لدار البقاء رضوان خازنها .. الجار احمد والرحمن بانيها
ارض لها ذهب والمسك طينتها ... والزعفران حشيش نابت فيها
انهارها لبن محض ومن عسل ... والخمر يجري رحيقا في مجاريها
والطير تجري على الاغصان عاكفة ... تسبح الله جهرا في مغانيها
من يشتري الدار بالفردوس يعمرها ... بركعة في ظلام الليل يخفيها
او سد جوعة مسكين بشبعته ..... في يوم مسغبة عم الغلا فيها
النفس تطمع في الدنيا وقد علمت ..... ان السلامة منها ترك ما فيها
اموالنا لذوي الميراث نجمعها ..... ودارنا لخراب البوم نبنيها
لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ..... الا التي كان قبل الموت يبنيها
فمن بناها بخير طاب مسكنه ..... ومن بناها بشر خاب بانيها
والناس كالحب والدنيا رحى نصبت ..... للعالمين وكف الموت يلهيها
فلا الاقامة تنجي النفس من تلف ..... ولا الفرار من الاحداث ينجيها
تلك المنازل في الافاق خاوية ..... اضحت خرابا وذاق الموت بانيها
اين الملوك التي عن حظها غفلت .... حتى سقاها بكاس الموت ساقيها
افنى القرون وافنى كل ذي عمر ..... كذلك الموت يفني كل ما فيها
نلهو ونامل امالا نسر بها ..... شريعة الموت تطوينا وتطويها
فاغرس اصول التقى ما دمت مقتدرا ... واعلم بانك بعد الموت لاقيها
تجني الثمار غدا في دار مكرمة ..... لا من فيها ولا التكدير ياتيها
الاذن والعين لم تسمع ولم تره ..... ولم يجر في قلوب الخلق ما فيها
فيالها من كرامات اذا حصلت ..... وياله من نفوس سوف تحويها



طارق آل مزهود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2012, 12:09 AM   #2
مشرف عام سابق
 

abo assaf is on a distinguished road
افتراضي رد: لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ** إلا التي كان قبل الموت بانيها ( قصة القصيدة )

بارك الله فيك يا ابن مزهود مميز في طرحك

علي بن ابي طالب رضي الله عنه فهو قدوتنا

ونصيحته في قمة الروعه والحكمه ففي هذا الزمن قلة النصيحه

واقبلو الناس على الدنيا بكل ما اوتو من قوة نسأل الله لنا السلامه



abo assaf غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-08-2012, 09:02 PM   #3
مراقب عام ومحرر في صحيفة شمران
 
الصورة الرمزية طارق آل مزهود
 

طارق آل مزهود is on a distinguished road
افتراضي رد: لا دار للمرء بعد الموت يسكنها ** إلا التي كان قبل الموت بانيها ( قصة القصيدة )

جزاك الله خير يا أخي على حسن الظن والإشادة


صدقت فيما قلت بارك الله فيك في أن علي بن أبي طالب قدوة لنا وكذلك أننا بحاجة لمثل أبيات علي بن أبي طالب رضي الله عنه




طارق آل مزهود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
الموت حق صالح أبو غريب ديوان الشاعر / صالح أبو غريب 7 05-30-2021 12:18 PM
الموت كالصواعق الحمدان المنتدى العام 2 06-05-2018 03:55 AM
(فتاه رأت ملك الموت) نبض شمران الصحافة المحلية والعالمية 2 09-20-2011 06:34 AM
كل نفس ذائقة الموت أبو شمره أخـبار قبائل شمران 16 07-15-2008 10:23 PM
المرأة التي أبكت ملك الموت عندما أراد أن يقبض روحها شاطبي نت المنتدي الاسلامي 9 02-26-2008 01:24 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شمران الرسمية