منتديات قبائل شمران الرسمية


المنتدى العام مخصص للمشاركات العامة والمتنوعة)(تطوير الذات)(سوق الأسهم)

إضافة رد

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 10-26-2007, 02:54 AM   #1
مشرف سابق
 

قناص القلوب is on a distinguished road
افتراضي بريطاني يكشف الليالي الملاح في السعودية !!!

نشرت صحيفة الإندبندنت - Independent- قبل فترة مقالا بعنوان:
THIS IS WHAT I SAW THERE !!
ومعنى العنوان هو ( هذا ما رأيته هناك !!)، وكاتب المقال هو موظف بريطاني كان ملحقا للعمل في السفارة البريطانية في السعودية في الفترة ما بين عام 2000 وحتى منتصف عام 2003م. وفيما يلي نص المقال الذي تمت ترجمته إلى العربية:
----------------------------------------------------------------------------------
كنت دائما أسمع أن للسفر فوائد كثيرة، ولكني لم أصدق ذلك بشكل فعلي إلا بعد أن التحقت للعمل في السفارة البريطانية في المملكة العربية السعودية في مطلع عام 2000. وقد قضيت في ذلك البلد ثلاثة أعوام ونصف العام تقريبا، حيث انتهت فترة عملي في منتصف 2003. ومن ضمن الفوائد التي جنيتها طوال تلك الفترة معرفتي بأمور لم تكن تخطر على بالي في السابق. فهناك الكثير من الأشياء التي نؤمن بها على أنها من الحقائق الصحيحة والتي لا مجال للشك فيها أو الإتيان بنقيض لها.

وقد أصبحت لي في ذلك البلد ذكريات كثيرة، بعضها جميل وبعضها الآخر سيء. ولن أتحدث عن المخاوف التي كانت تحوم حولي بسبب ما كنا نتلقاه من تحذيرات من الحكومة البريطانية حول (الإرهاب) و(التفجيرات) وغيرها من الذكريات السيئة، ولكني سأسرد لكم بعض الحوادث التي قد لا تصدقون أنها حدثت في مثل ذلك البلد الذي يعرفه الناس بصبغته الدينية المحافظة والمتشددة إلى أبعد الحدود. وسوف أكتفي بسرد حادثتين فقط لأنهما الأبرز من بين الحوادث التي أصابتني بالذهول والتي غيرت العديد من الأمور التي كنت في السابق أعتبرها من الحقائق الصحيحة التي لا مجال للشك فيها.

الحادثة الأولى:
كانت في شهر يناير عام 2001، أي في فترة الربيع. فمن المعروف عن أهل ذلك البلد عشقهم للخروج إلى البر في وقت الربيع البارد، حيث تجتمع الأسر في مجموعة من الخيام التي يتم نصبها في أماكن متفرقة من البر.
وقد كان لي صديق سعودي ينتمي إلى إحدى القبائل الكبيرة، وقد تعرفت عليه في السفارة وهو الذي ساعدني في الوصول إلى أحد مكاتب تأجير السيارات واصطحبني إلى السوق لأشتري احتياجاتي في بداية فترة عملي في ذلك البلد.
في أحد الأيام كنت جالسا في سكني أشاهد التلفاز وبرامجه المملة، وقد كنت في فترة إجازة من العمل مدتها أسبوعان. وفجأة اتصل بي ذلك الصديق السعودي ليعرض علي أن أرافقه في رحلة إلى إحدى مخيمات البر كي أروح عن نفسي قليلا.. ترددت في البداية ولكني وافقت مجاملة له. وبعد نصف ساعة تقريبا جاءني ذلك الصديق فركبت معه في سيارته الخاصة وانطلق بي. ثم سألته: هل الطريق طويل؟! وإلى أي بر سوف نذهب؟!
فقال: الطريق طويل قليلا ولكنك لن تندم.. نحن ذاهبان إلى (بر النعيرية).

لقد كان يقود السيارة بسرعة كبيرة جدا وكان الطريق طويلا فعلا. وعندما وصلنا إلى (بر النعيرية) رأيت مجموعة كبيرة من الخيام في المنطقة، فسألته: هل أصحابك موجودون هنا؟!
فقال: أجل.. إنهم في إحدى الخيام البعيدة من هنا.. سوف نمشي حتى نصل إلى خيمتهم.
فبدأنا نسير على أقدامنا لمسافة طويلة جدا وكان الجو باردا، وفجأة وصلنا إلى إحدى الخيام الكبيرة والموجودة في مكان منعزل عن بقية الخيام، فقال لي : هذه هي خيمتنا !!

وفجأة وصلت سيارة مرسيدس شبابيكها سوداء ووقفت أمام تلك الخيمة، فنزل سائقها وكان يبدو من شرق آسيا ثم فتح الباب الخلفي لتنزل من السيارة امرأتان ترتديان العباءة السوداء، ثم انصرف السائق بالسيارة لتدخل بعدها السيدتان إلى الخيمة.

ثم قال لي صديقي السعودي: هيا بنا ندخل.
فأصابني شيء من الخوف واعتقدت أن الخيمة هي (مكان للدعارة) ولكن الفضول دفعني للدخول، فدخلت مع صديقي فأصابتني صدمة كبيرة بعد أن رأيت الوضع في الداخل!! رأيت رجالا ونساء مجتمعين في الداخل وأمامهم كؤوس الخمر وأطباق الفاكهة!! ثم دعاني صديقي للجلوس بعد أن ألقى تحيته للحاضرين الذين ردوا عليه التحية دون أن يسألوه عني وعن هويتي !!! فجلست بالقرب من صديقي ثم جاء أحدهم وقدم لي (الشاي الساخن) فأخذته منه وشكرته ثم شربت الشاي وكان لذيذا جدا.
ثم سألني صديقي: هل تريد شيئا من الخمر؟
فقلت له: لا شكرا.. أنا لا أشرب.
فقال: أنا أيضا لا أشرب.. ولكن آتي إلى هنا لرؤية أصحابي ولأستمتع بالنظر إلى الفتيات ورقصهن !!
فقلت له: ولكن ما أعرفه هو أن الخمر ممنوع في بلدكم.. فكيف وصل إلى هنا؟!
فقال: لا تشغل بالك في هذه الأمور !!
وبعد حوالي عشر دقائق من جلوسنا بدأ أحدهم يعزف على (آلة العود) ثم بدأ بالغناء، فقامت أربع نساء من الحاضرات وبأن يرقصن بعد أن خلعن عباءاتهن لتظهر ملابسهن التي يسمونها ( الدراعة).
ثم قام أحد الحضور وأخرج من جيبه مبلغا كبيرا من الريالات وأخذ ينثرها على الراقصات لتدوس أقدامهن عليها !!! وبعد ساعتين من الرقص والغناء خرجت مع صديقي واتجهنا إلى السيارة ليعود بي إلى سكني بعد ليلة مليئة بالمفاجآت!!

الحادثة الثانية:
كانت أيضا في عام 2001، ولكن هذه المرة في ليلة رأس السنة لعام 2002، حيث اصطحبني نفس ذلك الصديق إلى فندق كراون بلازا في جدة وهو يبعد حوالي 25 دقيقة بالسيارة فقط عن مطار جدة الدولي.
ذهبنا إلى إحدى القاعات في الفندق وكان بابها مغلقا، فقال لي صديقي إن هذه القاعة محجوزة من أحد رجال الأعمال من أجل الاحتفال بالكريسمس وقد دعاني لحضور الحفل.
وعندما أردنا الدخول حاول حارس الأمن أمام القاعة منعنا، ولم أفهم سبب المشكلة.. وبعد نقاش دار بينه وبين صديقي ذهب حارس الأمن ليتصل بالهاتف في شخص ما ، فقلت لصديقي: هل من مشكلة؟! فقال: لا تشغل بالك. وبعد لحظات عاد حارس الأمن ليفتح لنا الباب وهو يبتسم !! فدخلنا ثم أغلق الباب مباشرة.

وقد هالني المنظر الذي رأيته !! رأيت مجموعة من الطاولات الموزعة في القاعة، حيث يجلس على كل طاولة رجل يرتدي الزي السعودي (الدشداشة والشماغ) ومعه امرأة ترتدي ملابسا تكشف أكثر مما تستر !! فهناك امرأة ترتدي فستانا يكشف أكتافها وذراعيها والجزء الأعلى من صدرها، وهناك من ترتدي ثوبا قصيرا يكشف ساقيها وأفخاذها.. وكانت صدور النساء تتلألئ بالذهب والجواهر.
فجلست مع صديقي على إحدى الطاولات ثم قلت له: لدي سؤال ولكن أرجو ألا تغضب.. هل الموجودون في الصالة الآن سعوديون؟! فقال : نعم.. جميعهم سعوديون.
فقلت له: ولكن كيف ترتدي النساء هذه الملابس؟!
فقال: وما المشكلة؟! إنهم يحتفلون برأس السنة.
فقلت له: ولكن كيف دخلت النساء الفندق بهذه الملابس؟! ألم يرهن أحد في الشارع؟!
فقال: لقد دخلن الفندق بالزي العادي.. ولكنهن صعدن إلى الغرف التي استأجرها أزواجهن بالفندق كي يغيرن ملابسهن من أجل السهرة!!!

ثم قمنا بطلب عصير الليمون، وبعد أن شربنا العصير جاء مطرب ليغني في القاعة، ويبدو أنه مشهور جدا لدى السعوديين ولكني لا أذكر اسمه.
وبعد الغناء قام أحد الموظفين بتوزيع أرقام سحب الجوائز علينا، ومازلت أذكر الرقم الذي كان من نصيبي وهو (24)، وكانت هناك جائزتان مغلفتان ولا أدري ماذا كان بداخلهما. كانت الجائزة الأولى من نصيب أحد الرجال، أما الثانية فقد كانت من نصيب امرأة.. وهنا حدثت المفاجأة حيث قامت تلك المرأة ومشت إلى مكان السحب لتستلم الجائزة بملابسها القصيرة وأكتافها المكشوفة!!!

وبعد انتهاء السهرة خرجنا وعدت إلى سكني مع بزوغ الفجر.. فكانت ليلة مدهشة!!


موظف سابق في السفارة البريطانية بالسعودية

منقول



قناص القلوب غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-26-2007, 03:33 AM   #2
 
الصورة الرمزية ريانة العود
 

ريانة العود is on a distinguished road
افتراضي

((ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا))
مشكور خيي قناص ربي يحفظك .



ريانة العود غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-26-2007, 09:37 AM   #3
 

صـوت شمران is on a distinguished road
افتراضي

حسبي الله ونعم الوكيل

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الله يعطيك العافيه اخوي على هالنقل

تقبل فائق احترامي وتقدير

أخوك : بن شنيف



صـوت شمران غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-26-2007, 01:43 PM   #4
مشرف سابق
 
الصورة الرمزية المحروم
 

المحروم is on a distinguished road
افتراضي

مشكووور اخوي قناص القلوب ..........الله يعافيك يالغالي........لاهنت ...

&المحروم&



المحروم غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-26-2007, 01:59 PM   #5
عضو شرف قدير
 
الصورة الرمزية علي بن محمد
 

علي بن محمد is on a distinguished road
افتراضي

قناص القلوب

مشكور على سردك لهذه الحادثتين

مع اني اشك في مصداقيه هذا الموظف البريطاني

لك مني الاحترام والتقدير

لا تحرمنا من إبداعاتك



علي بن محمد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2007, 10:35 AM   #6
 

العمـ007ـيد is on a distinguished road
افتراضي

هو صحيح كل شي في الدنيا ذي جائز ولكن لاأصدق هذا البريطاني



العمـ007ـيد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-29-2007, 01:05 PM   #7
 

ابوساهر is on a distinguished road
افتراضي

الموقف الاول بالشرقية

والثاني بجدة ومع نفس الشخص


اعتقد ان هذه اكذوبة علينا من اكاذيب اليهود حسبنا الله عليهم

عموما مشكور اخي قناص

ولكن صدقني ان كرههم لنا كثير وحقدهم اكثر واعتقد ان نقل مثل هذه المواضيع يساعدهم على تكرار نشر مثلها

وانا اوفقك الراي ان مجتمعنا فيه الكثير من النتناقضات ولكن تبقى حميتنا الاسلامية تعودنا للخير

اعذرني اذا لم يروق لك ردي



ابوساهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-08-2008, 09:50 PM   #8
مشـرفه سابقه
 
الصورة الرمزية همس الغلا
 

همس الغلا is on a distinguished road
افتراضي

الله يعطيك العافيه اخي على هذا النقل الراااائع



همس الغلا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-09-2008, 12:27 AM   #9
 
الصورة الرمزية ابو ريماس ال عدول
 

ابو ريماس ال عدول is on a distinguished road
افتراضي

مشكور اخوي عالنقل الرائع ....

واعتقد ان هذي القصص ملفقة ومكذوبة ...



ابو ريماس ال عدول غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
إسلام محاضر بريطاني ومدير جاليات الروضة يلقنه الشهادة باكيا ( فيديو ) ساكتون المنتدي الاسلامي 4 04-18-2012 08:03 AM
بريطاني بدوي | يا جماعة كيف مافيكم حميا معقل العصاه القصائد الصـوتية والمرئية 4 12-25-2011 10:33 PM
موقع أمريكي يكشف تفاصيل جديدة عن صفقة السلاح السعودية قيمتها 30 مليار دولار زيد سالم المنتدى العام 6 08-04-2010 09:42 AM
كاتب بريطاني يستنجد با الملك عبدالله عبدالله علي بركي المنتدى العام 9 10-24-2009 03:34 PM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شمران الرسمية