منتديات قبائل شمران الرسمية


الخواطر والقصص والروايات يهتم بالخواطر والقصص والنثر التي من نزف الأعضاء

إضافة رد

 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع

قديم 02-26-2014, 01:03 AM   #1
Photobucket
 

ابوحوالة الشمراني is on a distinguished road
قصة عن حكمة الشاعر / محمد بن معيض الرفيدي ( ابو جعيدي)

قصة وقصيدة وقعت في حرب بين حوالة و غامد


وقعت أحداث هذه القصة قبل أكثر من ستين سنه تقريبا بين كل من قرية حواله ،
وقرية قذّانه من غامد


اختلف أهالي هذه القريتين على مرعى للغنم وبعض البلاد وتطور الخلاف إلي ان تقابلوا في معركة بالبندق راح ضحيتها سبعة أشخاص أربعة من حواله وثلاثة من قذانة .

صاح الصايح في القرى المجاورة وحضر الناس وفرّقوا المتحاربين .. وأرسل إلي الإمارة وكانت آنذاك في الظفير ..

حضر مندوبي الإمارة واخذوا عدد من الرجال من القريتين ووضعوهم في السجن إلي ان يتم تعيين قاضي للنظر في القضية...

تم إرسال قاضي من الرياض بعد سنتين من الحادثة وكان الرجال من القريتين لايزالون خلال هذه المدة في السجن ..

بعد نظر القضية حكم القاضي ان ثلاثة من القتلى من قذانة مقابل ثلاثة من حواله وأما الرابع فيدفع أهل قذانة الديّة ...
.. لم يقبل أهل حواله الحكم وطالبوا بالقصاص , فقال القاضي هل تعرفون القاتل
؟؟؟ قالوا كيف نعرف ونحن في معركة لانعرف من قتل الأخر ....
فقال القاضي إذا ليس لكم إلا ديّة ...
ولكنهم رفضوا أيضا ...
فوجه إليهم القاضي إنذار ان كل شخص سوف يكون مسؤل عن عمله ولا يؤخذ ثأر من شخص ليس معلوم قطعا انه القاتل , وأمر قرية قذانة ان يدفعوا الدية إلي بيت المال وأطلق السجناء ....

...

بقي أهل القريتين عشر سنوات وهم في حذرٍ من بعض حيث ممكن ان يأخذ أهل قرية حوالة بثأرهم ....


نشاء في قرية قذانة الشاعر المعروف الجعيدي ( الأعمى )
محمد بن معيض الرفيدي

,

وبعد عشر سنوات من حكم القاضي وفيما كان الشاعر وهو شاب مع والده في الوادي , سمع الزير في قرية حواله ( ينقع ) , فقال لوالده ( ما عني وذاك الزير ) بمعنى يجب ان اذهب إلي ذالك الزير .. الحفل .... فأستنكر والده هذا الطلب وكيف يذهب بنفسه لأعدائهم الذين يترقبون ألفرصه للأخذ بثأرهم ... أصر الشاعرابو جعيدي وحلف انه لابد ان يذهب إلي ذلك الحفل ..
أرسل والده معه طفلا يقوده حيث من المعروف ان الطفل لايقتل بالثأر ...


عندما وصل الشاعر ابو جعيدي إلي حواله وشافه شيخهم أسرع إليه وقال ( هو في وجهي ) يعنى انه أجاره فلا يعتدي عليه احد ... وسأله عن سبب حضوره فقال ابو جعيدي ظعني أمام العرّاضه ( وهو المكان لإلقاء قصيد الشعر قبل عصر الميكرفونات ) .. فقال القصيدة التالية .....

(((((((( البـــــــــدع ))))))

طلبة الله تبدى ياسلامي على الوادي المخير
دامك الله ياوادي الغلا يالذي مالي بغيرك
تشبع الجار والخُطّار والطير تشبع والبعض
لو بتغرس نخيل ظل فيك الصفاري حلل الرب
خير لي من زراب الفرع ذا تمرها يروي السمة
في ذرى الله جليل الملك ذا فوق ذا السبع الرقاب
ياسلامي لذا حبه وعلمه على علمي يوافــــق
ونحن اليوم جاء موتر عدن فاعدلوا في هل كراش
يالله استر على آل سعود لجواد وآهل الحظ لعلا
وافتكر ياجليل الملك ناس راحوا وانا سوى
وانحن اليوم في نعمة جليلة وهذي رهوة البر
ذا ورى باب صنعاء والمدينة يخبر في دمة
وافيّح الراس يحمينا وفي الريع من يحمي لنا


((((((( الرد ))))))

ياحوالي بغيت اضيق الي ون مافي الضيق خير
افتكرت ان مابتحب غيري وانا ما لي بغيرك
ان ضقنا وان رضينا ما بينفع بعضنا الا بعض
شوفك الدار والاعقار واخوان فيما حلل الرب
نشرنا يسرح الديرة سوى والبلاد مقســــــمة
وانحن اخوان ماتبعد ولا تقرب السبع الرقاب
غير لو بتطيعوني وباطيع كبّينا المنافــــــق
العوامر له البيضاء وغامد لذا حلّ في كراش
لو طمى ثورنا والاّ طمى ثوركم في بير لعلى
ماله الاّ انت وانا والجمل حبل بيدينا سوى
لو قعد في حرى ذا في غليله وذا في رهوة البر
ما بيتولفوا حتين تشرب غبيرة من دمه
وان قعدنا نطيع ابليس ضعنا وبيح مالنا

>
>
بعد هذه القصيدة التي اراد بها ابو جعيدي ( رحمة الله ) الصلح ,

نزل شيخ قرية حواله وقال له انت مرسولي الي ربعك .. ترى عشاهم من عشاء ضيوفنا الليلة .
عاد (ابو جعيدي) وصاح في ربعه ...


وتجمعوا عنده واخبرهم بالموضوع وبدعوة شيخ حواله لهم ....
تجمع أهل قذانة بسرعة وتوجهوا ( عرّاضه ) إلي حواله فرحّبوا بهم


وقال شيخ حوالة ان قصيدة (ابو جعيدي) بمثابة دية المقتول الرابع وأصلح الله شأنهم بسبب هذه القصيدة .
.. رحم الله من مات منهم ..


ملحوظة / كل ما ذكر ليس للإيقاظ الفتنة بل لإستذكار ذلك الموقف الرّنان من الشاعر الفذ .

هنا نستذكر الحكمة من الشاعر الذي اصلح بين قبيلتين وبين حرب كانت تتوالى بين القبيلتين
وربما تتشعب مثل الحروب التي سبقتها لا سيما ان حوالة في حلف بني خثعم المشهور بـ (شمران)

وقذانه من قبيلة غامد الهيلا ....

وكان ذاك الشاعر الشاب المفعوم بالحب والتكاتف كان سببا (رحمه الله ) في الاصلاح بين حوالة و قذانه
:

وهنا أستذكر أنا الكاتب بعض الابيات التي استدللنا فيها أبو جعيدي رحمه الله الذي قد هاجر من قحطان الى غامد :

واذا جينا على ذكر المهاجر شاقني انسان
ترحمنا عليه بذكرياته من فعايلها

ابو جعيدي وجدّه هاجر لغامد وذكره زان
وفك الحرب بين الناس في تجديدها يلهى

قصايده التي نسلى بها نسمع لها الحان
وتمسح محقرة اقوام وتطري شفّ سائلها

عن التاريخ اتكلم يسطر بيتي الوجدان
واحساس المهاجر من دموعي مايحايلها


[color="rgb(47, 79, 79)"]هذا ونسأل الله أن يتمم علينا نعمة الامن والامان على أرض هذه الدولة المباركة بإذن الله[/color]



ابوحوالة الشمراني غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-08-2014, 09:03 PM   #2
اداري سابق
 

محمد مزهر is on a distinguished road
افتراضي رد: قصة عن حكمة الشاعر / محمد بن معيض الرفيدي ( ابو جعيدي)

يعطيك العافيه على الطرح



محمد مزهر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر



أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى الردود آخر مشاركة
بدع ( الشاعر / يوسف آل عساف ) ورد من ( الشاعر / عبدالله بن معيض ) علي آل حــــازم القصائد الصـوتية والمرئية 5 12-24-2012 01:40 PM
قصيده الى الشاعر عبدالله ال معيض صالح بن عوضه المحاورات الشعريّة 10 09-17-2012 03:28 PM
قصي يضيء منزل الشاعر آل معيض abo assaf أخـبار قبائل شمران 19 06-03-2010 05:32 PM
أحمد ال معيض مرحبا هيل حسن بن عبدالله الترحيب و الضيافه 9 02-27-2009 04:25 AM

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc. Trans by
جميع الحقوق محفوظة لـ منتديات شمران الرسمية